اجتماع لإقرار تعيينه اليوم

تحقيق حول مرشح رئاسة الشاباك وكيف أحرج الجيش في غزة

القدس المحتلة - ترجمة صفا

نشرت صحيفة "معاريف" العبرية يوم الجمعة، تحقيقاً حول مرشح رئاسة جهاز الشاباك الإسرائيلي الممنوع إسمه من النشر حتى الآن والملقب بالرمز "ر" والعقبات التي تقف أمام تعيينه.

وذكرت الصحيفة أن قائد أركان الجيش الحالي "أفيف كوخافي" متحفظ من تعيين "ر" لمنصب رئيس الشاباك وذلك على ضوء حساب طويل معه منذ العدوان على قطاع غزة بالعام 2014.

فيما تدور أصول الخلاف حول ظهور "ر" في برنامج التحقيقات الخاصة للقناة "12" في نوفمبر من العام 2014 حيث اتهم الجيش بتجاهل تحذيرات الشاباك قبل 6 أشهر من الحرب بأن حركة حماس تستعد لحرب طويلة الأمد.

بينما أحرجت تصريحات "ر" قادة الجيش في ذلك الحين ومن بينهم قائد الأركان "بيني غانتس" الذي يشغل اليوم منصب وزير الجيش وقائد شعبة الاستخبارات آنذاك "أفيف كوخافي" الذي يشغل اليوم منصب قائد أركان الجيش.

وبينت الصحيفة ان "غانتس وكوخافي" يعارضان تعيينه مسئولاً للشاباك وذلك في ظل الحساب المفتوح بينهم منذ خروجه على الإعلام في ذلك العام واتهام الجيش بتجاهل التهديدات القادمة من غزة، حيث كان يشغل "ر" منصب مسئول القطاع الجنوبي في الشاباك.

في حين ليست هذه هي العقبة الوحيدة في سبيل تعيين "ر" رئيساً للشاباك، حيث تعقد لجنة تعيين كبار الشخصيات جلستها اليوم الجمعة لإقرار التعيين والنظر في "كتاب خاص" وصلها قبل أيام ينسب ل "ر" القيام بمسلكيات مخلة داخل أروقة الشاباك.

وذكرت القناة "12" العبرية أن مرشح رئاسة الشاباك "ر" قد يخضع للفحص على جهاز فحص الكذب "بوليغراف" قبيل تعيينه لهذا المنصب.

ط ع/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo