حذرت من استمرار الاقتحامات

حماس: شعبنا لن يسمح للاحتلال بالتغول على القدس والأقصى

القدس المحتلة - صفا
حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة القدس المحتلة، الاحتلال الإسرائيلي من مواصلته السماح لقطعان المستوطنين باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك وتدنيسها.
وقال الناطق باسم الحركة بالقدس محمد حمادة في تصريح وصل وكالة "صفا" يوم الاثنين: إن" هذا العدو المجرم لن يجني من حماقاته هذه إلا الخسران والندم".
وأضاف أن" أهلنا وشعبنا لن يتركوا القدس والمسجد الأقصى وحيدين، وما اشتباكات بدّو وجنين القسام ونابلس إلا رسالة للاحتلال أن البنادق والرصاص جاهزة للدفاع عن الأقصى".
وأوضح أن كوكبة الشهداء التي ارتقت دفاعًا عن الأقصى، ومن بينهم 3 من أبناء المدينة المقدسة في بلدة بدو، هي رسالة العهد والوفاء التي يحملها كل أبناء القدس ومعهم أبناء شعبنا للمسجد الأقصى، ممهورة بالأرواح والدماء بأنه سيظل خالصًا للمسلمين، ولا مكان للمستوطنين فيه.
وخلال الأعياد اليهودية، شهد المسجد الأقصى وما زال تصاعدًا غير مسبوق في أعداد المستوطنين المقتحمين، وانتهاكات بالجملة لحرمة المسجد، وسط تضييقات مشددة على المصلين ومنعهم من الصلاة في الساحات أثناء مرور المقتحمين.
وكان نحو 1024 مستوطنًا اقتحموا أمس الأحد، المسجد الأقصى، من باب المغاربة ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا وصلوات تلمودية علنية في باحاته.
ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك