"علماء فلسطين" تحذر من اقتحامات بحجة عيد توراتي للأقصى غداً

غزة - صفا

حذر رئيس رابطة علماء فلسطين نسيم ياسين من أكبر اقتحام للمسجد الأقصى غداً الخميس بحجة ما يسمى عيد العُرش التوراتي للمسجد الأقصى، حيث يعتبر بداية الأيام الوسطية في العيد وهي الأخطر من حيث الاقتحامات والانتهاكات، وستكون بقيادة كبار المتطرفين وأكثرهم خطورة.

وجاء التحذير في ظل حالة من الصمت الدولي والتراخي والضعف العربي في التعامل مع الاحتلال الصهيوني واعتداءاته ضد المسجد المبارك والمقدسات.

وقال في تصريح صحفي الأربعاء إن أعداداً كبيرة من المستوطنين المتطرفين صباح اليوم، وبحماية قوات الاحتلال وبقيادة قائد شرطة الاحتلال في القدس قامت باقتحام باحات المسجد المبارك ونظمت مسيرات ووقفات صاخبة عند أبواب المسجد الأقصى احتفالاً بالأعياد اليهودية بمناسبة ما يُسمّى "عيد العرش" اليهودي.

ورفع المستوطنون في هذه المسيرات والوقفات سعف النخيل، وسط رقصات وصراخ هستيري وهتافات مناوئة للعرب، ومحاولات التعرض للمارة المقدسيين، كما طالت الاقتحامات معظم ساحات الأقصى خصوصاً المنطقة الشرقية ومحيط مصليي المرواني وباب الرحمة، وهي المناطق التي باتت هدفاً لاقتحامات المستوطنين ومطالبتهم باقتطاعها لهم لأداء طقوسهم ودروسهم التوراتية فيها.

وأكد على أن إصرار الصهاينة على إحياء هذه الأعياد بهذه الصورة يحمل أهدافاً سياسية تسعى الحكومة الصهيونية لتحقيقها والتي من شأنها تدنيس قدسية الأقصى وحرمته.

وشدد على أن المسجد الأقصى وجميع مكوناته ومحيطه خط أحمر، وهو حق مقدس وخاص بالمسلمين ولا ارتباط لليهود به، وهذه الاقتحامات ستؤدي إلى تفجير الوضع بالقدس.

ودعا أهلنا في بيت المقدس، وفي الداخل الفلسطيني والضفة الغربية وجميع من يستطيع أن يصل إلى المسجد الأقصى ويرابط فيه أن يكثفوا الرباط فيه غدا الخميس حيث سيكون أكبر اقتحام للمسجد الأقصى بمناسبة ما يسمى عيد العرش اليهودي.

وطالب ياسين العلماء والدعاة والخطباء بأن يضاعفوا جهودهم نصرة للمسجد الأقصى الذي يتعرض لأكبر حملة اقتحامات بحجة هذه الأعياد، وأن يأخذوا دورهم الريادي في توعية الأمة بما يحدث من اقتحامات.

وطالب المملكة الأردنية الهاشمية أن تأخذ دورها إزاء ما يجري بحق الأقصى واعتداءاته المتواصلة منذ بداية الشهر الجاري.

وطالب وسائل الإعلام المحلية والعربية والإسلامية والدولية بالعمل الحثيث لفضح الانتهاكات بحق المقدسات والمسجد الأقصى المبارك.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك