الهيئة: ثلثا المعتقلين بـ"عتصيون" من القاصرين

رام الله - صفا
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن ثلثي المعتقلين والمحتجزين حالياً داخل ما يسمى مركز توقيف "عتصيون" الإسرائيلي من الأسرى القاصرين حيث بلغ عددهم 24 قاصراً.
وذكرت في بيان وصل وكالة "صفا" الأربعاء أن إجمالي عدد الأسرى الكلي داخل المعتقل 39 أسيراً.
وأضافت أن معظم الأسرى القاصرين الذين جرى اعتقالهم مؤخراً وزجهم "بعتصيون" تعرضوا لمختلف أنواع التعذيب الجسدي والنفسي خلال عملية اعتقالهم وأثناء استجوابهم أيضاً في أقبية التحقيق.
ولفتت إلى أنه تم الاعتداء عليهم بالضرب بطرق وحشية، وإلقائهم على الأرض والدعس على أجسامهم الهشة، كذلك تم ضربهم بأعقاب البنادق على مختلف أنحاء أجسادهم، وشتمهم بألفاظ نابية، وإبقائهم لساعات طويلة بعد الاعتقال في معسكرات للجيش مقيدين وبدون طعام قبل إدخالهم إلى السجن.
ورصدت الهيئة عددًا من أسماء الفتية والقاصرين الذين نُكل بهم ويقبعون بمركز توقيف "عتصيون" من بينهم:
الأسير منصور صالح ناصر أسعد من بيت جالا ببيت لحم ويبلغ 17 عاما، والأسير بلال أحمد علي حسين مخيم من عايدة ببيت لحم ويبلغ 17 عاما.
ومن بين الأسرى الأسير محمد خالد خضر جرادات من سعير بالخليل ويبلغ 16 عاما، والأسير رشاد إبراهيم علان الجرادات من سعير من الخليل ويبلغ 17 عاما.
وذكرت الهيئة من بين الأسرى الأسير سليم مازن محمد جوابرة من مخيم العروب بالخليل ويبلغ 16 عاما، والأسير إسلام تيسير محمد بنات مخيم العروب بالخليل ويبلغ 17 عاما، والأسير محمد أحمد يوسف أبو داوود من الخليل ويبلغ 17 عاما، والأسير محمود أحمد محمد صلاح من الخضر ببيت لحم ويبلغ 17 عاما، والأسير أحمد محمد أحمد بوجه من الخليل ويبلغ 18 عاماً، والأسير محمد مراخيل خالد أبو طماع من مخيم العروب بالخليل ويبلغ 18 عاما، والأسير محمد طارق جمال الجوابرة، والأسير عيسى محمد موسى العك، والأسير كامل إبراهيم كامل أبو هشهش، والأسير حمزة ناجي الأطرش من الخليل وجميعهم يبلغون بين 16 وحتى 18 عاما.
م ت/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك