117 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين صباح الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وسط قيود مشددة على دخول الفلسطينيين.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن 117 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وأشارت إلى أن ٨٢ شرطيًا و٤ عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحموا أيضًا ساحات الأقصى.

وأوضحت أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية علنية في الأقصى، وتحديدًا في المنطقة الشرقية منه، في انتهاك صارخ لحرمة المسجد.

ويأتي ذلك، فيما أعلن ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم عن تنظيم اقتحامات مركزية للمسجد الأقصى، غدًا الأربعاء، بمشاركة جميع "منظمات الهيكل"، عشية "عيد الغفران" التوراتي.

وأوضح الاتحاد في دعواته التي نشرها عبر مواقعه ووسائل التواصل الاجتماعي، أن الاقتحامات ستكون خلال الفترتين اللتان تفرضهما شرطة الاحتلال لاقتحام الأقصى، وهي الصباحية الممتدة بين 7:00-11:00 صباحًا، والمسائية الممتدة بين 1:30-2:30 بعد الظهر.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، بحيث يتخللها استفزازات للمصلين الفلسطينيين وعمليات اعتقال وإبعاد عن المسجد، والتي تزداد وتيرتها خلال الأعياد اليهودية.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية، وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة، بحماية من قوات الاحتلال، ضمن جولات دورية ينفذونها بهدف تغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى.

ط ع/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك