أشادت بدورهم الوطني

حماس: تمسك أهل الداخل بهويتهم يمثل أكبر التحديات للاحتلال الذي يحاول بث الفرقة

غزة - صفا

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن كل محاولات الاحتلال الإسرائيلي لبث الفرقة بين مكونات شعبنا الفلسطيني الواحد ستفشل، وستستمر حالة الالتحام بين ساحات الفعل النضالي في كل أماكن تواجده، والتي تجلت في معركة "سيف القدس"، وفي إسناد قضية الأسرى والتفاعل مع قضيتهم العادلة.

وعبرت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم في تصريح وصل وكالة "صفا" الأحد، عن تقديرها واعتزازها بالدور الوطني الكبير لشعبنا في الداخل المحتل، وحضورهم الدائم في كل محطات النضال الفلسطيني دفاعًا عن ثوابت قضيتنا الوطنية، وتضحياتهم الكبيرة في مسار مقاومة الاحتلال، من شهداء وجرحى وأسرى.

وقالت: إن" تمسك أهلنا في الداخل المحتل بهويتهم الفلسطينية العربية شكّل واحدة من أكبر التحديات للمشروع الصهيوني الذي يحاول دمجهم في مجتمعه العنصري".

وأضافت أن" مقاومة الفلسطيني في الداخل المحتل لكل مشاريع الأسرلة أفشل كل هذه المحاولات، لتنفضح حقيقة العنصرية البغيضة لكل مؤسسات الكيان الصهيوني".

وأكدت أن التضامن الواسع من أهلنا بالداخل مع قضية الأسرى، وإسنادهم الدائم لقضيتهم العدالة، عكس عمق انتمائهم لمكونات القضية الفلسطينية، لافتة إلى أن عمداء الأسرى في سجون الاحتلال هم من الداخل.

ر ش/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك