اعتصام بخانيونس احتجاجا على تأخر صرف مساعدات الشؤون الاجتماعية

خانيونس - صفا

شارك حشد واسع من المواطنين والأسر المستفيدة من شيكات وزارة التنمية الاجتماعية اليوم في اعتصام جماهيري أمام مديرية التنمية الاجتماعية بمحافظة خانيونس.

ودعت للاعتصام كتلة الوحدة العمالية الإطار العمالي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين احتجاجًا على تأخر صرف المساعدات النقدية للمستفيدين.

وطالب المشاركون في الاعتصام بحق المواطن في العيش الكريم ووقف الظلم الواقع عليهم.

من جهته، دعا مسئول كتلة الوحدة العمالية بخانيونس فرج نصار مجلس الوزراء الفلسطيني بالإيفاء بوعوده في التعجيل بصرف المساعدات النقدية للأسر الفقيرة والمتعففة المستفيدة من برنامج الشؤون الاجتماعية.

وطالب وزارة التنمية بإيجاد حلول عاجلة للتسريع بصرف المساعدات المالية للأسر الفقيرة بشكل دوري بما يحفظ كرامتها.

كما دعا نصار في كلمة الكتلة لوضع سياسة واضحة قائمة على الشفافية والعدالة بتوزيع المساعدات الاغاثية لإنصاف الأسر الفقيرة والمتضررين من العدوان الاخير على قطاع غزة.

من ناحيتها، أوضحت المواطنة نجوى أبو مصطفى في كلمة نيابة عن الأسر المنتفعة من برنامج المساعدات النقدية للشؤون الاجتماعية أن تأخر صرف تلك المساعدات أدى لتراكم الديون على الأسرة المستفيدة.

ولفتت إلى أن التأخر جراء في ظل غلاء الأسعار وقدوم الأعياد والعام الدراسي التي فاقمت من حدة الأعباء الاقتصادية، وخاصة أن تلك المساعدات تقدم للأسر الأكثر فقراً في المجتمع الفلسطيني.

وطالبت أبو مصطفى الجهات المسؤولة بالنظر لتلك الفئات الاجتماعية بعين المسؤولية والعمل على صرف المساعدات النقدية دون عوائق أو تأخير.

وذلك بما يحفظ كرامة تلك الأسر أمام المجتمع.

كما طالبت الكتل العمالية بأن تحذو حذو الكتلة العمالية بالوقوف لجانب أبنا شعبنا في القضايا الحياتية والمعيشية اليومية.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك