دعوات لوقفة احتجاجية بسلوان مساء ضد سياسات التهجير والهدم

القدس المحتلة - صفا

دعا أهالي سلوان بالقدس المحتلة للمشاركة في وقفة احتجاجية يوم السبت، ضد سياسات التهجير القسري وهدم البيوت ومصادرة الأراضي.
وأوضح الأهالي أن الوقفة ستنظم الساعة السادسة من مساء اليوم عند مفرق العين ببلدة سلوان، احتجاجًا على سياسة التهجير والهدم.
وكان أهالي بلدة سلوان أدوا صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المركزية في حي البستان، تعبيرًا عن رفضهم لسياسة الهدم والتهجير القسري، وتضامنًا مع عائلات الأحياء المهددة بيوتها وأراضيها بالهدم والمصادرة.
وأكد الشيخ سامر عودة أن الصمود في سلوان هو وقوف في الرئة الرئيسة للمسجد الأقصى، وهو شرف عظيم ورباط ودين وعقيدة.
وشدد عودة على أن أهل القدس لن يتنازلوا عن أرضهم مهما بلغت التضحيات، مذكرًا بأن فلسطين ملك للمسلمين جميعًا.
وتساءل:" كيف يمكن لأهل الأرض المباركة أن يصمدوا امام الاستعمار، في ظل سرقة الجهات الرسمية لمخصصات القدس عدم وجود ميزانيات للمدينة وأهلها".
ويتهدد 6 أحياء في سلوان خطر هدم منازلهم بالكامل، بدعوى البناء دون ترخيص، أو بإخلائها وطرد سكانها لصالح الجمعيات الاستيطانية.
وسلمت طواقم بلدية الاحتلال 6817 أمر هدم قضائي وإداري لمنازل في أحياء البلدة، بالإضافة إلى أوامر إخلاء لـ53 بناية سكنية في حي بطن الهوى لصالح المستوطنين.
وأكدت لجنة الدفاع عن أراضي سلوان أن أهالي البلدة لن يستسلموا في معركة مواجهة الاحتلال مهما كلفهم الثمن، مشيرين إلى بأن حكومة الاحتلال متعنتة وتمارس سياسة ضرب القرارات الدولية بعرض الحائط ولا تلتفت لأي تدخلات خارجية تخالف مصالحها.

م ت/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك