الاحتلال يعلن عن حزمة تسهيلات جديدة لقطاع غزة

القدس المحتلة - صفا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء، عن تسهيلات جديدة لقطاع غزة.

وقال مكتب المنسق الإسرائيلي في بيان له: "في ختام تقييم للأوضاع الأمنية وبمصادقة المستوى السياسي تقرر توسيع مساحة الصيد البحري في قطاع غزة إلى 15 ميلًا بحريًا وإعادة فتح معبر كرم أبو سالم بشكل كامل لإدخال المعدات والبضائع ".

وأضاف البيان أنه "ستتم زيادة حصة التجار الغزيين للمرور عبر حاجز بيت حانون/إيرز بخمسة آلاف تاجر إضافي ليصل المجموع الكلي إلى 7000 تاجر، على أن يتم اصدار التصاريح فقط لمن تلقى تطعيم كورونا أو تعافى من الفيروس".

وأشار إلى أنه تقرر زيادة حصة المياه للقطاع بكمية 5 مليون متر مكعب.

وأوضح البيان أن "هذه الخطوات مشروطة بمواصلة الحفاظ على استقرار أمني طويل الأمد حيث سيتم بحث توسيعها وفقًا لتقييم الوضع".

ومنذ العدوان الإسرائيلي الأخير في 10 مايو/ أيار الماضي، أغلقت سلطات الاحتلال معابر القطاع ومنعت الصيد في بحره بشكل كامل وشددت من حصارها، قبل أن تسمح بتسهيلات جزئية.

وتأتي هذه التسهيلات في ظل مسيرات شعبية وفعاليات الإرباك الليلي على السياج الأمني شرق قطاع غزة، التي دعت لها فصائل المقاومة كأحد أساليب الضغط على الاحتلال لرفع الحصار.

يشار إلى أنه خلال إحدى الفعاليات قُتل أحد قناصة جيش الاحتلال شرق غزة على يد متظاهر اقتحم السياج الأمني، وأطلق النار من مسدس ردا على إطلاق القناص النار بشكل مباشر على المتظاهرين السلميين ما أسفر عن إصابة عدد منهم بجراح، وأعلن لاحقا عن ارتقاء اثنين متأثرين بجراحهما.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك