ويندوز 11 أكثر شمولية.. تعرف على نظام مايكروسوفت الذي سيدعم تطبيقات أندرويد

عواصم - صفا

حمل مؤتمر مايكروسوفت حمل المزيد من المعلومات الخاصة بتصميم نسخة ويندوز 11 الجديد، وكذلك المزايا المصاحبة لنظام التشغيل الذي أصبح أكثر شمولية بعد تأكيد دعمه لتطبيقات أند رويد.

ورغم أن مايكروسوفت سبق وتحدثت قبل سنوات عن كون ويندوز 10 هو الأخير لها، إلا أن التغيرات الكبيرة في عالم الأجهزة الذكية ساهم بتغيير قرارها خاصة مع ظهور المزيد من الأنظمة والتغيرات على الأنظمة القديمة.

شمولية أكثر

أبرز ما أعلنت عنه مايكروسوفت مع نظامها الجديد هو رؤيتها لطريقة الترابط مع الأنظمة الأخرى وتطبيقاتها، حيث سيتيح ويندوز 11 تشغيل تطبيقات أندرويد بسهولة من خلال دعم شركتي AMD و إنتل لذلك وفقًا للمعالجات المتوفرة على الأجهزة، وهو سيشكل نقلة كبيرة بالنسبة للمستخدمين كونها ستوفر عليهم تصفح تطبيقاتهم على الهواتف بشكل منفصل عن أجهزة الحاسوب.

وستعمل تطبيقات أندرويد بطريقة المحاكاة من خلال تقنيات محددة تساعد بفتح التطبيقات بنوافذ منفصلة على شكل هاتف ذكي لتعمل بطريقة طبيعية، وهي ميزة كانت توفرها بعض برامج المحاكاة لكن بأسلوب صعب والحاجة لعتاد قوي.

وستساعد تقنية إنتل bridge أو تقنية AMD المشابهة في تعزيز أواصر الصلة بين الأنظمة المختلفة، حيث تساعد في تشغيل تطبيقات تم تطويرها لأنظمة ذات بيئة مختلفة بالعمل على ويندوز.

وستعزز مايكروسوفت متجرها بوجود تطبيقات أندرويد من خلال التعاون مع أمازون لجلب تطبيقات متجرها لمستخدمي نظام تشغيل ويندوز 11.

خفة وتصميم جميل

النظام الجديد حمل تغيرات كبيرة على الشكل، لاسيما قائمة إبدأ وطريقة عرض نوافذ الملفات والمجلدات، وحتى طريقة البحث، فضلًا عن تصميم النوافذ والمجلدات التي جاءت بزوايا دائرية بدلًا من التصميم القديم بالزوايا المربعة.

وقدمت مايكروسوفت خاصية جديدة تُسمي App Snap تجمع التطبيقات المهمة معًا أو اختصارات منها على غرار الودجيت، وتوفرها في قائمة المهام ليسهل الوصول إليها. وتوفر من خلال هذه الخاصية تطبيقاتها الخاصة لاسيما حزمة أوفيس وخدمة Teams.

التغيرات الإضافية على التصميم:

تغيير تصميم قائمة ابدأ ووجودها بالوسط مع إمكانية فتحها وإغلاقها بسهولة بالنقر عليها.

توفير التطبيقات في قائمة المهام في قائمة ابدأ، ووجود خيار الملفات التي تم استخدامها مؤخرًا.

إمكانية تغيير مكان قائمة ابدأ من الوسط للجانب والعكس.

دعم تغيير التصميم للوضع المظلم والاختيار بين عدة خيارات.

زوايا دائرية للقائمة وظهورها على شكل مربع يطفو على الشاشة بشكل منفصل على خلاف ويندوز 10.

وجود شريط علوي ضمن القائمة يحوي خيارات البحث.

وجود اسم المستخدم وخيارات التشغيل في الشق السفلي من قائمة ابدا.

تصميم مبسط وأكثر سلاسة لمتصفح الملفات.

النوافذ أصبحت بزوايا دائرية.

دعم الوضع الليلي بعدة أشكال.

شريط البحث أصبح يمتد على طول القائمة العلوية بشكل مرن عند البحث ثم العودة لوضعه الطبيعي عند تركه.

عند وضع سهم الفأرة على أيقونة المربع الخاصة بالتكبير سيظهر هناك عدة خيارات لاختيار الحجم تلقائيًا، وبالتالي يمكن فتح أكثر من نافذة بطريقة سهلة ومرتبة وبالمكان المراد، بشكل أشبه لفتح أكثر من تطبيقات على شاشة الهواتف.

متجر تطبيقات مختلف

حظي متجر تطبيقات مايكروسوفت بتغيرات كبيرة على مستوى التصميم، وبنفس الوقت على المزايا التي سيوفرها للمستخدمين على نظام ويندوز 11.

ويدعم المتجر تطبيقات الطرف الثالث بكافة أنواعها، ما يتيح المزيد من الخيارات والتطبيقات للجمهور، كما سيوفر دعم تطبيقات أندرويد من خلال إتاحة تثبيت أي تطبيق متوفر على متجر أمازون، ما يسمح بتثبيت أهم التطبيقات الشهيرة بسهولة.

وستساعد خطة مايكروسوفت باقتطاع جزء بسيط من الاشتراكات مقارنة مع ما تقوم به شركات أخرى مثل آبل وجوجل على متاجرها.

وتضم التغيرات الجديدة على المتجر:

دعم تطبيقات أندرويد عبر متجر أمازون.

إمكانية تنزيل والاستمتاع بتطبيقات مثل تيك توك وسناب شات وغيرها بسهولة.

اقتطاع 15% فقط من قيمة الاشتراكات للمطورين لتحفيزهم على تطوير تطبيقاتهم على النظام، وإمكانية جلبها بدون رسوم.

جلب تطبيقات مهمة على المتجر مثل Microsoft Teams، Visual Studio Disney+، Adobe Creative Cloud، وZoom ، و Canva.

تعزيز تجربة ألعاب مع Game Pass

لم تترك مايكروسوفت الفرصة لتعزيز خدمات الألعاب التي تقدمها، حيث عملت على إضافة تحسينات كبيرة على تجربة اللعب على ويندوز 11 من خلال التحسينات التي قدمتها خاصة على تطبيق Game Pass.

وترغب مايكروسوفت باستخلاص أفضل ما في عتاد الجهاز لتحسين تجربة اللعب ودعم المزيد…

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك