مركز يحمل الاحتلال مسئولية حياة الأسرى المضربين ويطالب بتدخل دولي

غزة - صفا

حمل مركز "حماية " الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام.

ويواصل سبعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم عن الطعام احتجاجاً ورفضاً لاستمرار اعتقالهم إدارياً.

وقال المركز في بيان وصل وكالة "صفا" السبت إن إدارة مصلحة سجون الاحتلال تواصل إجراءاتها العنصرية في تعاملها مع الأسرى والمعتقلين من خلال اتخاذها مجموعة إجراءات وتدابير تهدف للتضييق عليهم، وأخطر تلك الإجراءات سياسة الاعتقال الإداري.

وشدد على أن الحالة الصحية للأسرى المضربين عن الطعام تتدهور يوماً بعد يوم ويعانون من نقصان في الوزن، والإعياء والاجهاد الشديدين والصداع.

كما يتعرضون لسوء المعاملة والتعسف في التفتيش والنقل المتكرر من معتقل إلى آخر ومن قسم إلى آخر.

وأشار إلى أن ما يقارب 540 معتقلًا إداريًا داخل سجون الاحتلال، مؤكدًا أن الاعتقال الإداري يشكل انتهاكًا للقانون الدولي ومخالفة لأحكام اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة.

ودعا المركز اللجنة الدولية للصليب الأحمر والجهات المعنية للتحرك العاجل لإنقاذ حياتهم، والمجتمع الدولي والدول المتعاقدة على اتفاقيات جنيف للتحرك العاجل لإنهاء معاناة الأسرى الفلسطينيين ووقف سياسة العقاب الجماعي لهم.

م ت/ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك