التعليم تكرم أوائل الثانوية العامة في قطاع غزة

غزة - متابعة صفا

كرمت وزارة التربية والتعليم في غزة يوم الأربعاء الطلبة المتفوقين في مرحلة الثانوية العامة 2021 "فوج القدس".

وتضمن الحفل الذي نظم في قاعة "الشاليهات" غرب مدينة غزة، أهازيج غنائية وفقرة دبكة شعبية، بحضور شخصيات حكومية وسياسية أبرزهم رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر، ورئيس متابعة العمل الحكومي عصام الدعاليس، ووكيل وزارة التربية التعليم زياد ثابت، فضلا عن قادة بفصائل المقاومة.

وقال وكيل الوزارة زياد ثابت في كلمة خلال الحفل، إن هذا التفوق جاء رغم الظروف الصعبة التي عاشها الطلبة جراء جائحة كورونا، والعدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وأضاف ثابت أن الوزارة أخذت على عاتقها تقدير هذا الموقف وخفضت جزءا من المنهاج الدراسي باعتبار أن الطالب لم يتمكن من أن يكون بالصفوف المدرسية لتلقي التعليم الوجاهي الكامل.

وأوضح أنه تقديرًا لهذه الظروف تم وضع بعض التعديلات على الورقة الاختبارية، وإدراج أسئلة اختيارية للتسهيل على الطلبة، لأنهم لم يتمكنوا من إنهاء المنهاج بشكل جيد.

وأشار ثابت إلى أن الوزارة بعد العدوان على غزة أخذت قرارا بتأجيل امتحانات الثانوية العامة لمدة أسبوع كامل حتى يتمكن الطلبة من استعادة عافيتهم.

وتابع أن وزارة التربية بذلت كل جهودها لتوفير الدعم للطلبة، مستندة إلى لجنة متابعة العمل الحكومي، والوزارات الشريكة.

من جهته، قال رئيس المجلس التشريعي بالإنابة، أحمد بحر، إن هؤلاء الطلبة تحدوا كل الظروف الصعبة وساعدوا على نشر الفرحة بين جميع أبناء شعبنا.

وأشار بحر في كلمة خلال الحفل، إلى أن هذا النجاح لأبنائنا يتزامن مع انتصار المقاومة في معركة سيف القدس التي كسرت شوكة الاحتلال الإسرائيلي، وغيرت موازين القوى لصالح القضية الفلسطينية.

وأضاف:" نهدي هذا النجاح لشهدائنا الأبرار وجرحانا وأسرانا في سجون الاحتلال".

وأكد بحر أننا "نسجل فخرنا واعتزازنا بتفوق أبناء شهدائنا الأبرار وأسرنا البواسل، وأن أعظم هدية يقدمونها لآبائهم هو هذا النجاح.".

وتابع:" هذا هو شعبنا العظيم الذي يتحدى الاحتلال بإرادة صلبة وعزيمة فولاذية ويصنع من الألم أملا ومن الحزن فرحا ومن الركام إبداعا".

وفي كلمة بالنيابة عن الطلبة المتفوقين، قالت الطالبة إسلام الهبيل، الأولى (مكرر) على مستوى الوطن بمعدل 99.7%، إن فوجنا هذا أثبت وسيثبت على مر الزمان أننا أصحاب حق وقضية، وأن رسالتنا واضحة وهي خدمة الدين أولا ثم فلسطين ثانيا والعالم بأسره.

وأضافت:"لن ننسى قضيتنا وما هذه الدرجات المتميزة التي حصلنا رغم الظروف الصعبة والحصار والحرب الشرسة إلا رسالة للاحتلال أننا ثابتون قادمون محررون لأرضنا المقدسة".

ووجهت الطالبة رسالة شكر لأولياء الأمور والمعلمين، قائلة لهم، إنكم كفيتم ووفيتم، وغرستم وقطفتم ثمرة هذا الغرس.

وفي اختتام الحفل كرمت وزارة التربية التعليم عائلات الشهداء الطلبة الذين ارتقوا في العدوان الإسرائيلي الأخير، وهم الشهيد توفيق أبو العوف من مديرية غرب غزة، والشهيد خالد القانوع من مديرية شمال غزة، والشهيد محمد حميد من مدينة القدس.

كما كرمت ممثلين عن الوزارات والمؤسسات التي ساهمت في إنجاح السنة الدراسة والاختبارات الخاصة بالثانوية العامة.

م ز/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo