"قرر صرف 200 مليون دولار50 منها لغزة"

اتحاد المقاولين: الاتحاد الأوروبي يتابع قضايا غزة ويرفض العقاب الجماعي

غزة - صفا

قال اتحاد المقاولين الفلسطينيين، يوم الأربعاء، إن الاتحاد الأوروبي يتابع بشكل حثيث عدة قضايا في قطاع غزة، ولاسيما ملف إعادة الإعمار.

وذكر بيان لاتحاد المقاولين وصل "صفا"، أن الاتحاد طرح عدة قضايا مهمة تخص المقاولين والقطاع الخاص والاقتصاد المحلي مع وفد مهم من الاتحاد الأوروبي.

وكشف البيان عن أن وفد الاتحاد الأوربي أعلن عن صرف 200 مليون دولار للنهوض بالقطاع الخاص في الأراضي الفلسطينية منها 50 مليون لقطاع غزة، مشددا على رفضه سياسة العقاب الجماعي للمواطنين وضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة.

وأوضح أمين سر الاتحاد جهاد الفرا أنه التقى أمس في مقر جمعية رجال الأعمال مع وفد مكتب الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية الممثل بالملحق التجاري أورست توكاتش، والثقافي دانييلا سفيرسيك، بحضور ممثلين القطاع الخاص.

ولفت الفرا إلى أن الوفد الأوروبي أكد متابعته الحثيثة لملف الإرجاع الضريبي مع الحكومة الفلسطينية، وتفهمه لمطلب اتحاد المقاولين بإلغاء آلية إعادة الإعمار ( grm ) التي تعيق الإعمار، واهتمامه البالغ بتسريع إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وبيّن أن فريقًا متخصصًا من الاتحاد الأوروبي يتابع بشكل حثيث ملف الإرجاع الضريبي مع الحكومة برام الله باعتبار أن هذا الملف يشكل حقوقًا لمقاولي غزة.

وأكد أن "اتحاد المقاولين لا يريد سوى تكرار سابقة عام 2008 عندما دفع الاتحاد الأوروبي حقوق الإرجاع الضريبي".

وشدد الفرا على أن اتحاد المقاولين يواصل جهوده في كافة الاتجاهات لاسترداد حقوق المقاولين والدفع نحو عملية إعادة إعمار سريعة وناجزة، وصولا الى تنمية شاملة ضرورية لإنعاش قطاع غزة.

أ ش/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك