99 مستوطنًا يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم المتطرف "يهودا غليك" برفقة عشرات المستوطنين صباح الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية أمنية مشددة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن 99 مستوطنًا بينهم المتطرف "غليك" اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأوضحت أن 14 شرطيًا إسرائيليًا اقتحموا أيضًا المسجد، لافتة إلى أن المقتحمين أدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات احتجزت هويات بعض المصلين، بعد التدقيق فيها، وواصلت إبعاد عشرات الشبان والنساء عن الأقصى.

وكان وزير استخبارات الاحتلال السابق إيلي كوهين اقتحم الاثنين، المسجد الأقصى وتلقى شروحات وتعليمات من أحد "حاخام جماعات الهيكل" المزعوم.

وقال كوهين من داخل الأقصى: "يجب أن نفرض سيادتنا على كل مكان في القدس، وجبل الهيكل أهم مكان"، وفق قوله

وتزامنًا مع استعدادات المستوطنين لاقتحام الأقصى في 18 تموز/ يوليو الجاري بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، تواصلت الدعوات المقدسية لتكثيف شد الرحال في المسجد والاعتكاف داخله لصد تلك الاقتحامات.

 

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك