الشرطة تصدر توضيحًا

محامون من أجل العدالة: أمن رام الله يعتدي على شقيقي الشهيد مهند الحلبي

رام الله - صفا

قالت مجموعة محامون من أجل العدالة، إن الشرطة الخاصة في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، اعتدت بالضرب على محمد ومصطفى الحلبي شقيقا الشهيد مهند الحلبي أثناء مرورهما في الطريق العام بشارع الإرسال، خلال عودتهما إلى منزلهما مساء أمس الخميس.

وأضافت المجموعة في تصريح لها الجمعة، أنه ووفقًا لشهادة العائلة بعد التواصل معها، فإن دورية من الشرطة الخاصة اعترضت السيارة التي كان يستقلها المذكورين، وبادرت بالاعتداء على محمد ومصطفى البالغ من العمر ١٥ عاماً وصادرت هواتفهما، قبل أن تقتادهما إلى مركز الشرطة.

وحسب العائلة، قام عناصر الأمن بتقييد مصطفى واحتجازه بينما سمحوا لمحمد قيادة مركبته إلى مركز الشرطة قبل أن يتم إخلاء سبيلهما لاحقاً، فيما تقدم المذكورين بشكوى لدى أمن الشرطة بحادثة الاعتداء.

من جهتها أصدرت المديرية العامة للشرطة بيانًا أوضحت فيه ما جرى مع شقيق الشهيد مهند الحلبي .

وافادت الشرطة في بيانها، بأنه وفي حوالي الساعة الواحدة من فجر الجمعة ضبطت دورية للشرطة وفي إطار متابعتها للمركبات غير القانونية والمركبات التي تقوم بالتفحيط وإزعاج المواطنين، مركبة مشتبه بقانونيتها في منطقة عين مصباح، وفي هذه الأثناء لاحظوا قيام مركبة أخرى بالتجاوز عنهم بسرعة جنونية وقطعت الإشارة الضوئية حمراء فأوقفتها دورية الشرطة.

وأضافت الشرطة في بيانها أنه "تم نقل المركبة لمقر المرور لعمل مخالفات للسائق ولكن بمجرد وصوله والتحقق من شخصية السائق وأنه شقيق الشهيد مهند الحلبي تم إخلاء سبيله فورًا دون أي إجراء، وقد اعتذر عن تصرفه وشكر الضابط على مراعاته والاكتفاء بالتنبيه عليه" .

وأكدت الشرطة أن الأمن الداخلي في شرطة محافظة رام الله والبيرة فتحت تحقيقًا للوقوف على تفاصيل الحادثة.

واستهجنت الشرطة في بيانها "الأخبار المغرضة التي تستهدف الشرطة والأجهزة الأمنية والقائمة على تغيير الحقائق والافتراء، وتتساءل لمصلحة من يتم ذلك؟".

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك