بينها 23 بالرصاص الحي

إصابات بقمع الاحتلال مسيرة رافضة للاستيطان بجبل صبيح

نابلس - صفا

أصيب عشرات المواطنين يوم الجمعة، بينهم 13 بالرصاص الحي، بعد قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية الرافضة للبؤرة الاستيطانية على جبل صبيح ببلدة بيتا جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأدى مئات المواطنين صلاة الجمعة في منطقة كرم نمر المقابلة لجبل صبيح، وعقب انتهاء الصلاة توجهوا بمسيرات نحو جبل صبيح ومنطقة الهوتة على أطراف الجبل.

واندلعت مواجهات في أكثر من محور مع قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر بأن طواقمها تعاملت مع ٤١١ إصابة كالآتي: ٢٣ بالرصاص الحي، و٢٦٠ بالغاز و٧٠ بالمطاط، و٥٨ سقوط وحروق وأخرى في مواجهات بيتا اليوم.

وأضافت أن قوات الاحتلال استهدفت سيارة إسعاف بقنبلة ورصاص حي، وأصيب أحد المسعفين المتطوعين بالرصاص المطاطي بالصدر في بيتا.

وكانت جرافات الاحتلال أغلقت صباحا جميع الطرق المؤدية لجبل صبيح بالسواتر الترابية، في محاولة لعرقلة وصول المتظاهرين للمشاركة بالمسيرة.

ويواصل أهالي بيتا والقرى المجاورة منذ شهرين فعاليات يومية وأسبوعية رفضًا للبؤرة الاستيطانية التي أقيمت على قمة جبل صبيح.

وأخلى الاحتلال البؤرة الاستيطانية الأسبوع الماضي، ضمن اتفاق مع قادة المستوطنين يضمن بقاء المباني الاستيطانية فيها، وتواجدا متواصلا لقوات الاحتلال لحراستها إلى حين شرعنة البؤرة الاستيطانية.

ط ع/غ ك/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك