"برلمانيون لأجل القدس" و"فلسطين النيابية" تؤكدان دعمها لتعزيز صمود المقدسيين

إسطنبول - صفا

أكدت رابطة برلمانيون لأجل القدس، ولجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني أهمية التمسك بالوصاية الهاشمية الأردنية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة، وتنسيق الجهود بين الطرفين لتعزيز صمود المقدسيين.

وذكر المدير العام للرابطة محمد مكرم بلعاوي، خلال استقبال وفدٍ من لجنة فلسطين في مقر الرابطة في إسطنبول، أن الوصاية الأردنية على المقدسات، "سد ودرع أمام أي محاولات لتآكل الوجود الفلسطيني في القدس"، مشددًا على ضرورة عدم الالتفات لجميع المحاولات والمؤامرات الهادفة لتقويض هذه الوصاية.

ولفت بلعاوي إلى أهمية التواصل مع دائرة الأرشيف العثماني في الجمهورية التركية، للحصول على الوثائق والمستندات التي تدعم الوصاية الأردنية على المقدسيات الإسلامية والمسيحية.

وبين أن الرابطة تعمل على التنسيق مع البرلمانات والجهات القانونية، لدعم حقوق الفلسطينية في القدس والأراضي المحتلة.

ولفت إلى أن الرابطة اتفقت مع لجنة فلسطين خلال الاستقبال على تعزيز الأنشطة المشتركة وتنسيق الجهود.

وأضاف أن الرابطة تعمل على عقد مؤتمر لرؤساء لجان فلسطين في البرلمانات العربية والعالمية، برعاية البرلمان التركي، خلال الفترة المقبلة.

وتمنى على لجنة فلسطين لعب دور فعال في هذا المؤتمر وتنظيم أنشطة مشتركة في المملكة الأردنية الهاشمية حول القدس والدور البرلماني.

أما رئيس لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني محمد الظهراوي، فأكد أن العلاقة بين الرابطة ولجنة فلسطين علاقة تكاملية لخدمة القضية الفلسطينية برلمانيًا.

ودعا الرابطة للعمل مع اللجنة من أجل التركيز على الوصاية الهاشمية على المقدسات المعترف بها عالميًا وعربيًا وفلسطينيًا ومواجهة جميع المؤامرات التي تحاول سحب هذه الوصاية وتعكيرها، وتضمينها في خطابات الرابطة.

وأوضح أن الأيام المقبلة سيتخللها لقاءات مكثفة من أجل تنسيق العمل بين اللجنة والرابطة، وتدارس تعزيز الدور البرلماني في خدمة القدس.

وبين أن اللجنة تخطط لعقد مؤتمر لجميع الأطراف التي تتحدث باسم القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية لإصدار موقف وبيان موحد وتنظيم الجهود خلال الشهر المقبل.

وذكر أن "الأردن يخوض معركة مصيرية في حي الشيخ جراح ولجنة فلسطين كانت في انعقاد دائم من أجل دعم الحي"، متابعًا "عندما نسمع أن قطعان المستوطنين داسوا المسجد الأقصى فكأنهم داسوا على صدورنا وصدور الشعب الأردني".

وطالب الظهراوي بتنظيم حملة شعبية وبرلمانية لفضح ممارسات الاحتلال العنصرية ضد الشعب الفلسطيني وإطلاع البرلمانات عليها، لافتًا إلى أن الرابطة لديها أجندة وطنية وفلسطينية يعتز بها كل برلماني أردني.

أ ج/ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك