هل تلقي لقاح كورونا يجعل نتيجة اختبار "بي سي آر" إيجابية ؟

عواصم - صفا

قبل الإجابة على هذا التساؤل يجدر الإشارة إلى وجود 3 أنواع من اختبارات كورونا، هي:

فحص "تفاعل البوليميراز المتسلسل" "بي سي آر" (Polymerase chain reaction) (PCR)

فحوص الأجسام المضادة (Antigen-Tests)

اختبار الأجسام المضادة (Antibody Testing) وتعرف أيضا باختبار الأمصال (Serology)

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن لقاح "كوفيد-19" لن يتسبب في نتيجة إيجابية لاختبار تفاعل "البوليمراز التسلسلي" أو اختبار "المستضد" للكشف عن "كوفيد-19" لأن الاختبارات تتحرى حالة المرض الفاعلة وليس ما إذا كان الفرد يتمتع بالمناعة أم لا.

وتستطرد المنظمة الدولية " لأن لقاح "كوفيد-19" يولد استجابة مناعية، فقد يكون من الممكن الحصول على نتيجة إيجابية عند إجراء اختبار الأجسام المضادة الذي يقيس مدى مناعة الفرد ضد "كوفيد-19".

من جهته يقول التحالف العالمي للقاحات "غافي" (GAVI) إن اللقاحات تساعدنا على تطوير المناعة من خلال محاكاة الطريقة التي يحفز بها العامل الممرض جهاز المناعة لدينا لمكافحته، ولكن بطريقة لا تسبب المرض.

ويتسبب اللقاح في إنتاج جهازك المناعي بإنتاج أجساما مضادة، يمكن أن تظهر نظريا على أنها إيجابية في اختبار الأجسام المضادة.

هل يؤدي لقاح كورونا إلى إصابة الشخص بـ"كوفيد-19″؟

الجواب أيضا لا، وفقا للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، لا تحتوي لقاحات كورونا على أي فيروس حي ولا تسبب اللقاحات أي عدوى حتى لو أدّت إلى آثار جانبية قصيرة الأمد مثل الحمى والتعب.

ماذا يعني إذا تلقيت تطعيم كورونا ثم جاءت نتيجة الفحص إيجابية؟

على الرغم من أن خطر إصابة الأشخاص بفيروس كورونا بعد التطعيم منخفض، فإنه لا يزال من الممكن حدوثه، كما تقول المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية.

المصدر: وكالات

أ ش/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك