اشتية يبحث مع البنك الدولي إعادة اعمار قطاع غزة

رام الله - صفا

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد في مكتبه برام الله، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بالحاج، وعميد مجلس المحافظين المدير التنفيذي للبنك ميرزا حسن، ومستشار المدير التنفيذي فواز البلبيسي، والممثل لمؤسسة التمويل الدولية (IFC) إحدى مؤسسات مجموعة البنك الدولي، يوسف حبش.

ووضع اشتية الوفد بصورة التطورات السياسية خاصة فيما يتعلق بالتحرك الإيجابي في العلاقة مع الجانب الأمريكي، والإجماع الدولي على وجود فراغ سياسي وضرورة العمل على ملئه، مؤكدا على أهمية دعم مسار سياسي مستند إلى الشرعية الدولية.

كما بحث رئيس الوزراء مع الوفد الجهود المبذولة من أجل إعادة اعمار قطاع غزة وتوفير الدعم المالي اللازم.

وأكد ضرورة ان تكون العملية متواصلة وعبر عنوان واحد هو السلطة الوطنية.

وقال اشتية إنه يجب بدء عملية الإعمار وفق آليات جديدة تضمن اتمامها في إطار زمني مقبول، بعيدا عن الآلية القديمة التي فرضتها اسرائيل وكانت سببا ببطء العملية.

وأوضح أن هناك 3 مراحل لدعم غزة: تبدأ بالإغاثة، ثم اعادة الإعمار، ويليها عملية متكاملة لإنعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل.

وشدد على أن غزة بحاجة لإنهاء الحصار فورا وأي حلول اقتصادية وحدها لن تكون كافية.

وبحث اشتية مع الوفد الدعم الذي يقدمه البنك الدولي لفلسطين وإمكانيات توسيعه.

واطلع على الخطط الاستراتيجية التي أطلقتها الحكومة مؤخرا لتحقيق التنمية المستدامة.

كما أكد أهمية الدعم الذي يقدمه البنك الدولي واستمراريته، وبالشراكة والتنسيق المتواصل بين الحكومة والبنك حول المشاريع المنفذة.

كما بحث الطرفان الجهود المشتركة بين طواقم الحكومة والبنك الدولي في إعداد تقرير حول الأضرار التي لحقت بكافة القطاعات الحيوية والاقتصادية في قطاع غزة نتيجة العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع.

من جانبه، قال بلحاج: ناقشنا مع رئيس الوزراء احتياجات التعافي الطارئة وأفضل الطرق لتقديم دعم البنك الدولي، والذي يركز برنامجه في الأراضي الفلسطينية على الصمود في سبل كسب العيش وتقديم الخدمات وبخاصة للفقراء والنساء وأيضاً للضعفاء من الشباب والأطفال.

م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك