"طورنا برنامج محاكاة لتدريب قناصي الدروع"

"القســام" تكشف سر تقهقر المدرعات الإسرائيلية عن حدود غزة

غزة - متابعة صفا

كشفت كتائب القســام الجناح العسكري لحركة حماس عن تطوير برنامج محاكاة تستخدمه لتدريب "قناصي الدروع" من مقاتليها، مؤكدة أنّها نجحت في إجبار سلاح المدرعات الإسرائيلي بالتقهقر عن حدود قطاع غزة خلال معركة "سيف القدس".

وقالت القسام في لقاء مع قناة "الجزيرة مباشر" القطرية يوم الاثنين، إنها نجحت في إجبار جيش الاحتلال الإسرائيلي على الابتعاد عن الحدود مع القطاع.

وبيّنت أنها "تخضع كوادرها لبرامج تدريبية مكثّفة من ضمنها برنامج محاكاة الذي يتدرّب فيه قناصو الدروع بمئات بل بآلاف الرمايات على الأهداف القريبة أو البعيدة أو الثابتة أو المتحرّكة أو أي بيئة يتحرّك فيها العدو".

وأعلنت القسام أن لديها رماة بمهارات عالية تحسب لهم قوات الاحتلال ألف حساب، مؤكدة أن عناصرها مكثوا أيامًا بليالها حتى أصابوا أهدافهم بدقة.

وقال أحد مجاهدي القسام: "مع بداية معركة "سيف القدس" اختفى العدو داخل الحفر وخلف السواتر وبين الأحراش خوفًا من الاستهداف".

وأكمل: "الأوامر جاءت بشحن مرابض الدروع وتوزيع الأفراد على الرقع القتالية (..) والتعامل بالنار في المناطق المتاخمة وعليه وزعنا مقاتلينا على العقد القتالية".

وتابع أحد مجاهدي القسام: "بمجرد ظهور أوّل هدف صباح 13 مايو وهو الجيب العسكري في مستوطنة "نتيف هعتسرا" على بعد نحو 4 كم تمّ قنصه واستهدافه فورًا بصاروخ "كورنيت"، واعترف العدو حينها بالقتلى والجرحى في هذه العملية.

وأكد أن الهدف الثاني كان لحافلة مصفّحة لنقل جنود الاحتلال الإسرائيلي وتمّ استهدافها على بعد يزيد على 5 كم داخل قاعدة "زيكيم" العسكرية.

وكانت المقاومة نشرت مقاطع جوية مصورة خلال معركة "سيف القدس" تظهر خلو غلاف قطاع غزة من الجنود الإسرائيليين بشكل كامل.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك