إعلان حالة الطوارئ في اللد بعد ليلة عنيفة

اللد - صفا

قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي حالة الطوارئ في مدينة اللد في الداخل الفلسطيني المحتل.

يأتي ذلك بعد ليلة عنيفة شهدتها المدينة نال فيها أهلها من قوات شرطة الاحتلال والمستوطنين المتواجدين فيها على إثر غضبهم بسبب العدوان على الأقصى وغزة.

وأحرق أهل المدينة خلال المظاهرات الغاضبة كنس يهودية وما لا يقل عن 30 سيارة وحاولوا الفتك بمستوطنين، مما دفع الشرطة إلى إجلاء عائلات بأكملها منهم عن منازلهم تحت حمايتها.

وحسب إذاعة "مكان" العبرية فإن قرار الطوارىء يمنح شرطة الاحتلال صلاحيات واسعة للتعامل مع مظاهر العنف، منها فرض السجن الفعلي لمدة ثلاث سنوات على كل شخص يرفض التقيد بتعليمات القوات في الميدان.

وقال مفتش شرطة الاحتلال العام الجنرال يعكوف شبتاي "إننا نشهد أعمال عنف غير مسبوقة في المدن المختلطة على خلفية قومية متطرفة والمس بأفراد الشرطة وأماكن يهودية".

وتابع "إن إسرائيل تواجه هجمة لأعداءها من الداخل والخارج"، على حد وصفه.

ر ب/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo