نشطاء يتضامنون مع المعتقلة بسجون الوقائي آلاء بشير

صفا

أطلق نشطاء على مواقع التواصل مساء اليوم الأحد حملة تضامنية مع آلاء فهمي عبد الكريم بشير (23 عاماً) المعتقلة في سجون جهاز الأمن الوقائي في الضفة الغربية المحتلة، لليوم التاسع على التوالي.

وغرد عشرات النشطاء على هاشتاق #كلنا-آلاء-بشير، مطالبين السلطة بالإفراج عنها فورا، ووقف الاعتقالات السياسية في الضفة.

وكانت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا حملت السلطة الفلسطينية مسؤولية سلامة المواطنة بشير، وطالبتها بإطلاق سراحها فورا، وفتح تحقيقات عاجلة في كافة الانتهاكات التي تعرضت لها، وإحالة المسؤولين عنها للمساءلة القانونية.

وحذرت المنظمة أجهزة أمن السلطة من تعريض آلاء للتعذيب لإجبارها على الإدلاء باعترافات تخالف الحقيقة، وتدعو إلى تمكينها من زيارة محاميها وأهلها.

ويستمر جهاز الأمن الوقائي بقلقيلية في احتجاز بشير لليوم التاسع على التوالي بتهم تقول المنظمة إنها "ملفقة وغير منطقية؛ كالعمل لحساب جهات أجنبية تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد، مع حرمانها من زيارة أسرتها ومحاميها، وإخضاعها للتحقيقات دون حضور محام".

وكانت آلاء اعتقلت في التاسع من الشهر الجاري من داخل مسجد عثمان بن عفان بإحدى قرى قلقيلية أثناء تحضيرها لدروس تحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بعد مداهمته من قبل 25 من عناصر الأمن دون إبراز إذن قضائي، ودون موافاتها أو موافاة أسرتها بأسباب الاعتقال.

وتشير المنظمة إلى أن ما ارتكبه جهاز الأمن الوقائي بحق آلاء "يؤكد استمرار هذا الجهاز في ملاحقة النشطاء خدمة للاحتلال، ويجسد الفساد داخل أجهزة أمن السلطة والنيابة العامة وانعدام سلطة القضاء الرقابية".

/ تعليق عبر الفيس بوك