سعدات: عقوبات بالجملة على الأسرى المتضامنين مع المضربين

رام الله - صفا

أكد الأمين العام للجبهة الشعبية القائد الأسير أحمد سعدات، أن إدارة سجون الاحتلال، تواصل فرض عقوبات جماعية على أسرى الجبهة الشعبية في كافة السجون لا سيما الأسرى المتضامنين مع المضربين عن الطعام.

وقال سعدات لمحامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين خلال زيارته له الاثنين في سجن ريمون، إن هذه العقوبات تتمثل بتقليص زيارات الأهل الى زيارة واحدة كل شهرين، وتخفيض سقف إدخال مبلع الكانتينا من 1200 – 600 شيقل شهريًا.

وأوضحت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" الثلاثاء، أن الفترة القليلة الماضية، شهدت حملات تنكيل وعزل وعقوبات بحق كافة الأسرى المتضامنين مع بلال كايد، وجرى عزل معظم قيادات الجبهة الشعبية وعلى رأسهم الأسيرين أحمد سعدات وعاهد غلمة.

ولفتت إلى أن سلطات الاحتلال فرضت غرامات مالية على كل أسير لا يقف للعد تصل في كل مرة الى 200 شيكل، اضافة الى سحب الأجهزة الكهربائية والمراوح من غرف الأسرى المتضامنين.

وأفادت أن إجراء الفحوصات الطبية للأسرى المضربين تأتي كوسيلة عقابية، حيث يتم تكبيل الأسرى وإجبارهم على السير مكبلي الأيدي والأرجل مسافة نصف كيلو من الزنازين الى العيادة، ويجرى لهم فحص إعتيادي للضغط والوزن ويتم إعادتهم للزنازين.

جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك