محدث2: شهيدان بنابلس ورام الله واعتقالات وتخريب بالضفة

جنود الاحتلال خلال مداهمة أحد المنازل
الخليل-صفا
استشهد شابان فجر الوم الأحد برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في مدينتي نابلس ورام الله، فيما شنت قوات الاحتلال حملات دهم تخللها اعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة. وافادت مصادر طبية ان المواطن احمد سعيد ابو شنو (30 عاما) استشهد بعد اصابته باربع رصاصات اطلقها جنود الاحتلال باتجاهه أمام مخيم العين غرب نابلس، وترك ينزف لأكثر من ساعة حتى الموت بعد منع وصول الطواقم الطبية له. واستشهد الشاب محمود إسماعيل عطا الله الطريفي (30 عاما)، برصاص قوات الاحتلال، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت وسط مدينة رام الله، فجر اليوم، حيث عثر مواطنون على جثة الشهيد ملقاه على سطح مبنى تجاري، مقابل لمبنى آخر تواجد عليه قناصون من جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم. وقد أكدت حركة الجهاد الإسلامي ظهر الأحد بأن الشهيد الطريفي استشهد برصاص الاحتلال خلال المواجهات، نافية بأن يكون استشهد برصاص عناصر السلطة كما أشيع. وقال القيادي في حركة الجهاد أحمد العوري في تصريح لوكالة "صفا": إن"الطريفي أصيب برصاصتين في المناطق العليا من الجسم برصاص قناص إسرائيلي من سلاح (M16) الذي يستخدمه جيش الاحتلال، وليس برصاص الأمن الفلسطيني. وذكر بأن معهد الطب الشرعي بجامعة القدس أبو ديس أكد إصابة الشهيد بهذا النوع من الرصاص، لافتا إلى حصول الحركة على تصوير من كاميرات موضوعة على المحال التجارية تثبت لحظة إطلاق الاحتلال للنار على الطريفي. وأشار العوري إلى أن الطريفي (30 عاما) هو من أحد مسؤولي حركة الجهاد الإسلامي في بلدة بيتونيا قرب رام الله، واعتقل لدى الاحتلال قرابة 7 أعوام. وكانت مصادر محلية وأخرى ميدانية رجحت بأن يكون الطريفي قضى بنيران الشرطة الفلسطينية التي أطلقت الرصاص الحي على مئات المتظاهرين بالتزامن مع المواجهات ضد الاحتلال، بعد اقتحام الشبان لمقر شرطة رام الله وإلقاء الحجارة عليه. [title]الخليل[/title] وفي مدينة الخليل، اعتقلت قوّات الاحتلال عددا من الأسرى المحررين بعد مداهمة منازلهم، عرف من بينهم: عبدالكريم القواسمة، محمود العويوي له 3 أشقاء معتقلين وعبد الله إدعيس. كما شنّت قوّات الاحتلال حملات مداهمة لمنازل ومحال تجارية في بلدتي إذنا وديرسامت لمصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة، من بينها مداهمة محطّة الميسرة للمحروقات في ديرسامت، وعدد من المحال التجارية بعد خلع أبوابها. وداهمت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال منزل النائب محمد أبو جحيشة في بلدة إذنا وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة بالمنزل، وسألت عن مكان وجوده، حيث لم يكن متواجدا بالمنزل، وهدد ضابط القوة بالعودة مجددا إلى المنزل. كما داهمت قوّات الاحتلال حرم جامعة بوليتكنك فلسطين بمدينة الخليل، وعاثت القوّات خرابا ودمارا في الجامعة، قبل أن تصادر ملفات وأوراق وتنقلها إلى جهة مجهولة. وفي مدينة دورا جنوب غرب الخليل، داهمت قوّة عسكرية مؤلّفة من (5 آليات) مدينة دورا، واندلعت مواجهات طفيفة مع الشبّان أدّت إلى إصابة مواطن بالاختناق، فيما صادرت تسجيلات المراقبة من محطّة الأنوار للمحروقات ومحطّة جوال للزيوت في منطقة كريسة قبل الانسحاب من المكان. وفي بلدة إذنا، شنّت قوّات الاحتلال عمليات تمشيط ومصادرة لكاميرات المراقبة في عدد من محلّات الخردة في منطقة واد ريشة جنوب البلدة، فيما نفّذت قوّات من وحدات المشاة عمليات مداهمة في منطقتي قوستين وخلّة الفول، وأجرت عمليات تمشيط في المكانين. وفي منطقة المحاور بمدينة الخليل، نفّذ حوالي (50 جنديا) من وحدات المشاة عمليات مداهمة واقتحام لمنازل ومحال تجارية في حيّ زغير بمدينة الخليل، واندلعت مناوشات متفرقة ما بين المواطنين وجنود الاحتلال. [title]رام الله[/title] وداهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد عدد من المنازل في مدينة رام الله وبلداتها وسط حالة من التخريب وتكسير محتويات المنازل. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل القيادي في حماس جمال الطويل بحي أم الشرايط جنوبي مدينة البيرة وشرعت بحملة تفتيش واسعة النطاق وتحطيم لأثاث المنزل ومقتنياته، وحققوا ميدانيا مع الناشطة في مجال الأسرى بشرى الطويل. كما اقتحمت قوات الاحتلال حي الجنان في مدينة البيرة وسط مواجهات مع عشرات الشبان، وتفتيش لعدد من المنازل في مدينة البيرة واعتقال مفتي رام الله الشيخ إبراهيم خليل عوض الله. وفي ذات السياق، داهم الاحتلال بلدة بيت لقيا وقرية اللبن الغربي ودير قديس وفتش عددا من المنازل فيها. [title]جنين[/title] واقتحمت قوات الاحتلال مدينة جنين ومخيمها وعدة بلدات في القضاء حيث اندلعت اشتباكات عنيفة تخللها إطلاق كثيف للأعيرة النارية وسط تحليق المروحيات العسكرية. وقالت مصادر محلية أن أكثر من 30 آلية عسكرية اقتحمت المدينة والمخيم من ناحية شارع جنين –حيفا حيث اشتبكت مع الشبان في مواجهات تركزت في عدة محاور. وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت منازل المواطنين في منطقة الجابريات والهدف والحي الشرقي في جنين وسط اشتباكات مع المواطنين. كما توغلت قوات الاحتلال في بلدتي السيلة الحارثية واليامون فجر اليوم الأحد وسط إطلاق للأعيرة النارية والقنابل الصوتية. وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال داهمت منزل كايد أبو الهيجاء في بلدة اليامون وحطمت محتويات المنزل واعتدت على أصحابه، كما داهمت عدة منازل في البلدة وحطمت محتوياتها في حين اندلعت مواجهات عنيفة مع الشبان. وكذلك توغلت قوات الاحتلال في بلدة قباطية شرق جنين حيث اشتبك الشبان مع قوات الاحتلال مما أدى لإصابة عشرات المواطنين بالاختناق. وكذلك اقتحمت بلدة السيلة الحارثية في عملية عسكرية متواصلة حيث سجل اعتقال ثلاثة مواطنين. واعتقلت قوات الاحتلال في بلدة اليامون غرب جنين كلا من محمد جبري غنمة، وعبد ماهر أبو الهيجاء وعزت أبو الهيجاء ونقلتهم إلى جهة مجهولة. كما حطمت محتويات منازل تعود لكل من محمد كايد أبو الهيجاء ورفعت وزكي أبو حسن وألحقت أضرارا بالممتلكات. [title]بيت لحم[/title] وفي محافظة بيت لحم جنوب الضّفة الغربية، اعتقلت قوّات الاحتلال 31 شابا في مداهمات بمحافظة بيت لحم جنوب الضّفة الغربية. وحسب مصادر محلية أكّدت لوكالة "صفا" أنّ الاعتقالات تركزت في بيت لحم وبيت ساحور وبلدة تقوع والعبيدية ودار صلاح والشواورة وزعترة وجناتة وخلايل اللوز. ومن بين المعتقلين في بيت لحم، مراسل قناة الأقصى الفضائية صهيب العصا بعد مداهمة منزله، قبل أن يعود للإفراج عنه.

/ تعليق عبر الفيس بوك