الأخبار

يوسف: مطلوب دور أممي يتجاوز التعبير عن "القلق" تجاه غزة

05 كانون أول / ديسمبر 2019. الساعة 02:44 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف إن للأمم المتحدة دور أساسي في إنهاء الإشكاليات الإنسانية وحل القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان في قطاع غزة، والتي أهمها حصوله على احتياجاته الإنسانية الأساسية من غذاء وماء ورعاية صحية، وغيرها من الاحتياجات.

وأشار يوسف في تصريح صحفي تلقته وكالة "صفا" الخميس إلى أن دور الأمم المتحدة تجاه معاناة المحاصرين في قطاع غزة لا يمكن أن يقتصر على تصريحات المسؤولين الذين يبدون قلقهم وحزنهم على ما يجري من معاناة إنسانية لمليوني إنسان تسير باتجاه التدهور يوم بعد آخر.

وأضاف "نسمع من حين لآخر تصريحات من مسؤولين أمميين حول الواقع الإنساني في غزة، سيما ما صدر عن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، خلال زيارته الأخيرة للقطاع والتي أعرب فيها عن قلقه حول واقع غزة بسبب الحصار الإسرائيلي"، مؤكداً أن "التعبير عن مشاعر القلق ليس بكافٍ".

وأوضح أن قلق ملادينوف في محله بالتأكيد، ولكن المطلوب من الأمم المتحدة ما يتجاوز التعبير عن مشاعر "القلق"، باعتبارها منظومة دولية ترعى وتنفذ منظومة من التشريعات والقوانين التي تصون حقوق الإنسان، وترفع الظلم عن الشعوب المضطهدة في أي بقعة من العالم.

ولفت إلى أن "أداء الأمم المتحدة تجاه الأزمة الإنسانية التي يتسبب بها الحصار الإسرائيلي الجائر على غزة ليس بالفاعل ولا بالجدّي، والدليل على ذلك استمرار جريمة الحصار وتداعياته الكارثية على المدنيين لأكثر من 13 عام، دون حلول تلوح في الأفق حتى الآن".

ونوّه إلى أن "دور الأمم المتحدة لا يمكن له أن يقتصر فقط على السعي لإيصال الغذاء والدواء والكهرباء للمحاصرين في القطاع، بل إن عليها واجب مهني وأخلاقي برفع الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على القطاع منذ سنوات طويلة".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

براك يستقبل ممثل سلوفينيا ويطلعه على آلية مكافحة الفساد

الموضوع التـــالي

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين جنوب جنين


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل