الأخبار

"نجاحها يعني إنهاء الانقسام"

الخضري: الإعداد الجيد والتوافق صمام أمان نجاح الانتخابات

19 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 09:22 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على قطاع غزة النائب جمال الخضري إنّ الإعداد الجيد للانتخابات العامة الفلسطينية، والتوافق على كل مراحل إجرائها، ووضع الآليات التي تضمن نزاهتها، هو صمام أمان نجاحها.

ورأى الخضري، في تصريح صحفي وصل "صفا" يوم السبت، أنّ نجاح الانتخابات العامة يعني فعليًا إنهاء الانقسام، وفتح صفحة جديدة من الشراكة؛ لاستثمار كل الطاقات وتسخيرها لصالح شعبنا.

ولفت إلى أن الفلسطينيين يتوقون للذهاب إلى صناديق الاقتراع، وممارسة حقّهم الدستوري في اختيار الرئيس والمجلس التشريعي؛ "لطي انقسام خطير حال دون إجراء هذه الانتخابات، وأضعف الواقع الفلسطيني".

وأشار إلى صورة الوضع الفلسطيني الصعب جدًا في القدس التي تتعرض للتهويد المستمر والحفريات والاقتحامات والاعتداءات، والضفة الغربية المُقسمة بفعل الحواجز وجدار الفصل العنصري وغول الاستيطان وسرقة الأرض، وغزة التي تعاني الحصار والإغلاق منذ 13 عامًا.

وشدد على أنّه "لا مجال للانتظار لحظه واحدة دون التقدم نحو الوحدة والشراكة في تحمل المسؤولية"، في ظل هذا الحال المأساوي للوضع الفلسطيني.

ودعا الخضري إلى استلهام نجاح التجربة التونسية ونجاحها، وتشكيل قوة دفع حقيقية نحو العمل لإنجاح الانتخابات الفلسطينية "وإفراز مؤسسة موحدة رئاسة ومجلس تشريعي ومن ثم حكومة يمارسوا دورهم المناط بهم في خدمة شعبهم والعمل على خلاصه من الحصار والاحتلال والعدوان المستمر".

وكان الرئيس محمود عباس اجتمع قبل أسبوعين مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر، وبحث معه استعدادات اللجنة لإجراء الانتخابات العامة، كما أعلنت حركة "حماس" إصرارها على إجراء الانتخابات وحرصها على أن تسبقها حالة من التوافق، مُرحبة بالزيارة المرتقبة لرئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إلى قطاع غزة.

ع و

الموضوع الســـابق

وفد إسرائيلي يشارك بـ"مؤتمر دفاعي" في البحرين غدًا

الموضوع التـــالي

عروض ماليّة مُغرية من الإمارات للعقول الاستخباراتية الإسرائيلية

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل