الأخبار

سخط وخطوات لمقاضاته

مسئول اسرائيلي: فلسطينيو النقب لصوص وسنهجّرهم

05 نيسان / أبريل 2017. الساعة 09:25 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

النقب المحتل - صفا

استنكرت قيادات الداخل الفلسطيني المحتل تصريحات للمدير العام لما يسمى "سلطة تطوير وتوطين البدو" في النقب، يائير معيان، والتي وصف فيها بدو النقب بأنهم "لصوص سرقوا أراضي الدولة"، مؤكدًا أنه سيتم تهجير كافة القرى مسلوبة الاعتراف وإقامة مستوطنات مكانها.

ونشرت تصريحات معيان مجلة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية" في موضوع حول دور ما يسمى 'الصندوق القومي اليهودي' في تهجير فلسطينيي النقب واستخدام التحريش كأداة للسيطرة على الحيز وطمس المعالم.

ونقلت المجلة عن معيان قوله: "البدو لصوص، لقد قاموا بسرقة أرض الدولة، مضيفًا أنه بدلاً من زجهم في السجن نمنحهم قطعة أرض".

وكشف التسجيل الصوتي للمقابلة عن مخطط سلطة تطوير وتوطين البدو الذي يقضي بتهجير القرى مسلوبة الاعتراف، حيث يقول معيان إن "كل القرى غير المعترف بها ستَهجّر، وسنقيم بدلاً منها 8-10 مستوطنات".

وفي معرض رده على سؤال مراسل المجلة الألمانية حول ما إذا حاول السكان التصدي لعمليات الهدم، رد معيان بالقول إن "الشرطة ستجبرهم على هدم بيوتهم".

وتتولى ما تسمى "سلطة تطوير وتوطين البدو" صلاحية حصرية في كل ما يتعلق بقضايا التخطيط والبناء في القرى والبلدات الفلسطينية في النقب، ما يجعل المجالس المحلية والبلدات عرضة للمساومات والابتزاز من قبل السلطة.

وعقب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة جمعة الزبارقة، بالقول: "إن أقوال معيان تتسق مع أفعال الهيئة التي يديرها، والتي تعمل على التضييق على الفلسطينيين البدو وتهجيرهم".

وأضاف لموقع "عرب4": هذه الأقوال تتسم بالعنصرية والأفكار النمطية، وتتنافى مع الوظيفة المناطة به وهي خدمة الناس والسكان".

وتابع "نحن نرفض رفضاً باتًا نظام الوصاية الممعن في العنصرية، والذي ينفذ مخططات استيطانية في النقب".

وناشد الزبارقة رؤساء المجالس المحلية والأهل في النقب بمقاطعة معيان، مستطردًا "علينا عدم التعاون مع سلطة تدمير البدو حتى إقالة معيان، كما نطالب بإبطال سلطة تطوير وتوطين البدو".

من جانبه، بعث النائب طلب أبو عرار برسالة مستعجلة إلى وزير الزراعة الاسرائيلي أوري أريئيل، يطالب فيها بإقالة معيان.

وجاء في الرسالة، "تصريحات هذا المتطرف، والتي يصف فيها السكان البدو باللصوص، هي تصريحات عنصرية من الدرجة الأولى، ولا تساهم في حل المشاكل العالقة بين البدو والسلطات، التي يسعى الوزير لحلها بطرق متنوعة".

بدوره، أصدر المجلس الإقليمي للقرى مسلوبة الاعتراف بيانًا، قال فيه: "إن هذه التصريحات التي أدلى بها يائير معيان، رئيس سلطة تهجير البدو، تكشف القناع عن وجهه الحقيقي، وعن نيته ومخططاته وعنصريته التي كانت واضحة لنا في المجلس الإقليمي من قبل".

وأشار المجلس إلى أنه يبحث إمكانية رفع دعوة ضد معيان ومقاضاته على تصريحاته التي تمس السكان الفلسطينيين في النقب.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يمدد الإخلاء النهائي لقرية أم الحيران 3أشهر

الموضوع التـــالي

الكنيست تصوّت اليوم على تسريع هدم منازل فلسطينيي الـ48

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …