الأخبار

ابتكار خليلي يُحول "الفلاش" لمفتاح للأبواب والسيارات

14 آذار / مارس 2017. الساعة 05:06 بتوقيت القــدس.

تقارير » تقارير

تصغير الخط تكبير الخط

الخليل - حسن الرجوب - صفا

نجح المواطن طارق رويشد بتحويل أداة تخزين المعلومات الإلكترونية (فلاش) إلى مفتاح إلكتروني لفتح باب سيارته وباب مكتبه، بعد سلسلة تجارب ناجحة.

قد تتفاجأ للوهلة الأولى وأنت تنظر إلى خريج كلية الهندسة وهو يستخدم "الفلاشة" في فتح باب مكتبه في منزله بمدينة الخليل، أو في فتح باب سيارته أيضا.

رويشد الذي تخرج مؤخرًا من في جامعة بوليتكنك فلسطين بالخليل جنوب الضفة الغربية يقول إنه نجح بعكس مهام أداة التخزين تلك، عبر فتح الأبواب الموصدة وللحصول على قدرٍ أكبر من الأمان الإلكتروني.

ويعمل الابتكار الجديد على إعداد خريطة إلكترونية حسب نوعية الباب المراد برمجته، عبر توصيل إشارة من الفلاش لفتح الباب عند إدخاله في المكان المخصص حتى عند انقطاع التيار الكهربي.

ويقول رويشد: "تعرفت على نظام الأبواب والإغلاق في السيارة، وأضفت توصيلات ودوائر إلكترونية، حتى يصبح نظام الأبواب والأغلاق متماشيًا مع النظام الذي صممته".

ويعتقد صاحب الابتكار أنّ نظام فتح السيارات يوفرُ أمانًا إضافيًا، لأن النظام المستخدم معقد وغير معروف لسارقي السيارات، الذين اعتادوا على الأنظمة الموجودة في السوق، مشيرًا إلى أن النظام مختلف وجديد بأمانه وحمايته للسيارة.

واليوم، يطمح رويشد لتطوير فكرته لتكون أكثر عملية واستخدامها في جوانب أخرى أكثر أهمية، لافتا إلى أنّه يُجري على الدوام فحوص وتجارب على أمل أن ينتقل إلى مراحل أخرى في ابتكاره، ويطوّره ليشمل الكثير من القضايا ويحلّ الإشكاليات الماسّة في لدى الكثيرين.

ح خ/أ ك/ط ع/ع ا

الموضوع الســـابق

أجانب يتعلمون "لغة الضاد" في غزة

الموضوع التـــالي

أطراف شهداء من "شمع العسل" في غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل