الأخبار

دعت لحل عادل لها

غضب إسرائيلي من ربط السويد القضية الفلسطينية بمحاربة التطرف

16 تشرين ثاني / نوفمبر 2015. الساعة 07:23 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

استكهولم/القدس المحتلة - صفا

أكدت وزيرة الخارجية السويدية مرجوت وولستروم الاثنين ضرورة حل القضية الفلسطينية في إطار مساعي ما وصفته محاربة التطرف لدى الشبان المسلمين وهو ما أثار غضب إسرائيلي شديد.

وقالت وولستروم في تصريحات تلفزيونية إنه "من أجل محاربة التطرف لدى شبان مسلمين يجب معالجة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لأن الفلسطينيين يشعرون باليأس".

وجاءت تصريحات وولستروم على أثر الهجمات الأخيرة على العاصمة الفرنسية باريس التي قتل فيها أكثر من 120 شخصا وقوبلت بتنديد دولي واسع النطاق. 

وعلى أثر هذه التصريحات استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية سفير السويد لدى الكيان الإسرائيلي لمطالبته بتقديم تفسير حول تصريحات وزيرة الخارجية.

واعتبر الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية عمنويل ناحشون أن من يربط بين العمليات في باريس والصعوبات بين الفلسطينيين والإسرائيليين "يخطئ مع نفسه وشعبه والرأي العام الدولي."

واتهم ناحشون وزيرة الخارجية السويدية بأنها "غير محايدة ومعادية لإسرائيل".

وقال سفير السويد في "تل أبيب" ردا على ادعاء وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الوزيرة وولستروم لم تربط بين العمليات الإرهابية في باريس والصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

ر أ/ د م

الموضوع الســـابق

غالبية فلسطينية تطالب باستقالة عباس وترفض مواقفه

الموضوع التـــالي

عباس يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا هجمات باريس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل