رام الله: بدء التوقيت الصيفي 29 الجاري

مشهد عام لدوار الساعة وسط مدينة رام الله
رام الله - صفا
أعلن الحكومة الفلسطينية برام الله بدء العمل بالتوقيت الصيفي بدءًا من منتصف ليلة الخميس /الجمعة 29 من الشهر الجاري. وأدان المجلس خلال اجتماعه الخميس برئاسة رئيس الوزراء سلام فياض إبعاد قوات الاحتلال الأسير أيمن الشراونة إلى قطاع غزة واعتبره خرقًا واضحًا لكل الأعراف والقوانين الدولية وانتهاكا لحقوق الأسير الإنسانية. وطالب المجلس المجتمع الدولي الوقوف عند مسؤولياتها في منع "إسرائيل" من إبعاد الأسرى خارج مناطق سكنهم أو خارج فلسطين، محملاً حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الأسرى المضربين عن الطعام. كما ثمن المجلس قرار البرلمان الأوروبي بإرسال بعثة تقصي حقائق برلمانية حول ظروف الأسرى في سجون الاحتلال، والمطالبة بفتح تحقيق دولي مستقل في ظروف استشهاد الأسير جردات، مؤكداً على ضرورة الإسراع في تطبيق القرار. واستمع مجلس الوزراء خلال انعقاده اليوم إلى تلخيص من رئيس الوزراء حول نتائج اجتماع المانحين في بروكسيل الثلاثاء الماضي والاجتماعات الثنائية التي أجراها رئيس الوزراء على هامش الاجتماع مع المسؤولين الأوروبيين. وطالب المجلس المجتمع الدولي بالضغط الفوري والفعال على "إسرائيل" لإلزامها بإزالة القيود التي تفرضها على شعبنا في كافة المجالات. وأكد المجلس على أهمية الموقف الدولي المتنامي لتمكين شعبنا الفلسطيني من ممارسة حقه في السيادة على أرضه والاستفادة من موارده الطبيعية وحقه في التنمية، مطالباً بضرورة أن يقوم المجتمع الدولي باتخاذ خطوات فعالة وعملية لضمان رفع كافة القيود التي يفرضها الاحتلال على استخدام الموارد والإمكانيات الاقتصادية. واستنكر المجلس استمرار انتهاكات جيش الاحتلال ومستوطنيه ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، سيما في القدس المحتلة والتي كان آخرها قيام قوات الاحتلال بقتل شاب في الخليل. وندد المجلس بمخططات حكومة الاحتلال والاستيطان لبناء العديد من المباني على أراضي مقبرة مأمن الله في القدس، معتبراً هذه الخطوة اعتداءً على التاريخ الفلسطيني وعلى الهوية الثقافية للمدينة. في سياق متصل، رحب المجلس بقيام ناشطين في المقاومة الشعبية بإنشاء حي "أحفاد يونس" في قرية باب الشمس على أرض مهددة بالاستيطان في بلدة العيزرية بمحافظة القدس المحتلة.

/ تعليق عبر الفيس بوك