الاحتلال دخل مرحلة التراجع والأفول

هنية يدين المساعدة الأمريكية لتطوير "القبة"

اسماعيل هنية
غزة- صفا
استنكر رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية موافقة الولايات المتحدة الأمريكية على مساعدة "إسرائيل" بقيمة 70 مليون دولار للعام 2012 لتطوير نظام القبة الحديدية. وعدّ هنية أنّ هذا الأمر "تشجيع أمريكي لإسرائيل على أن تستمر في جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني، وبدلا من أن تضع الإدارة الأمريكية حدًا لمعاناة شعبنا في ذكرى النكبة تقوم بدعم الاحتلال عسكريا". وقال هنية ردًا على أسئلة الصحفيين عقب استقباله قافلة "أنصار 2" و"أميال من الابتسامات 12" عقب صلاة الجمعة إنّ هذه المساعدة تأكيد لانحياز الادارة الأمريكية وظلمها للشعب الفلسطيني. وأوضح أنّ الاحتلال الإسرائيلي دخل مرحلة التراجع والأفول بعد الرضوخ لمطالب الأسرى، الأمر الذي يتزامن مع الذكرى الـ64 للنكبة، مستدركًا "كنا نقول لن نعترف بإسرائيل، واليوم نقول لا مستقبل للاحتلال على أرض فلسطين". وأرجع هنية انتصار الأسرى إلى الملحمة البطولية التي سطرها الأسرى داخل السجون، والالتفاف الشعبي من حولهم، وتحمل الأمة العربية والإسلامية لمسؤولياتها تجاههم، إضافة إلى الحراك الشعبي الأوربي الذي أوصل صوت الأسرى إلى المجالس العالمية. وحيا هنية المشاركين في قوافل كسر الحصار من مختلف الدول العربية والإسلامية وأحرار العالم من البلدان الأوروبية، مثمنًا دورها في التحفيف عن المعاناة الفلسطينية. بدوره، قال منسق قافلة أميال من الابتسامات عصام يوسف إن أثار الحصار لا تزال موجودة، وها هو التيار الكهربائي مفصول عن قطاع غزة، مضيفًا "نحن كنا ولا زلنا وسنكون مع فلسطين كل فلسطين". وبين أن طريق الوصول إلى قطاع غزة أصبح أكثر سلاسة وسهولة، داعيًا الوفود اللبنانية المشاركة في القوافل إلى إزالة المعاناة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون بلبنان. ولفت يوسف إلى ترتيبهم وتوافقهم على تجهيز قافلة بشائر النصر التي تضم عددا من قيادات في العالم العربي والإسلامي، مشيرًا إلى أن وصول كل هذه القوافل إلى غزة دليل رسالة التضامن مع الحق الفلسطيني والقضية الفلسطينية. من جانبه، قال مسئول قافلة أنصار 2 إن تنظيم هذه القافلة يأتي للتأكيد على أن بوابة النصر هي غزة، مشيرًا إلى أن طريق عمان - العريش سيفتج مجالًا جديدًا للقوافل إلى غزة. وقال عضو نقابة المحامين الأردنيين عادل الطراونة "شرف لي أن أزور غزة، وإن شاء الله سنيسر قافلة باسم المحامين العرب، ونحن جئنا نكسر الحصار على غزة، لأنكم أنتم أجبرتم العالم على النظر لصمودكم في غزة، أعدتم فينا العزة والكرامة".

/ تعليق عبر الفيس بوك