الاحتلال: القيسي وحنني خططا لعملية على الحدود

القيسي (يسار) بصحبة الشهيد ابو عوض النيرب
القدس المحتلة- صفا
برَّر الكيان الإسرائيلي اغتياله مساء اليوم الأمين العام للجان المقاومة الشعبية زهير موسى القيسي والقيادي محمود أحمد حنني في غارة جوية على سيارة غربي مدينة غزة بأنهما كانا يخططان لعملية كبيرة على الحدود مع الكيان. وأكد جيش الاحتلال وقوع الغارة، عادًا أن اغتيال القيسي وحنني استهدف منع عملية كبيرة كان الاثنان يخططان للقيام بها على الحدود الاسرائيلية المصرية. وتولى القيسي قيادة لجان المقاومة الشعبية بعد اغتيال قائدها السابق كمال النيرب في غارة اسرائيلية، ساق حينها الاحتلال نفس المبرر. وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية ذكرت أن لجان المقاومة الشعبية هي التي تقف وراء اطلاق قذيفتي الهاون على النقب الغربي اليوم، وقالت إن الألوية "تلقت الضوء الأخضر لذلك من حركة حماس".

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo