الصحة: تسجيل أول إصابة بمرض حمى النيل الغربي في جنين

رام الله - صفا

 سجلت وزارة الصحة، يوم السبت، أول إصابة بمرض حمى النيل الغربي، في محافظة جنين، حيث اشتبه الأطباء بوجود أعراض مطابقة للمرض، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة تم تأكيد الإصابة.

وقالت الوزارة، في بيان صادر عنها، إنّ مرض حمى النيل الغربي ينتقل عبر البعوض، وأن أعراضه تشبه الى حد كبير أعراض الإنفلوانزا مع ارتفاع في درجات حرارة الجسم حيث تظهر الأعراض بعد ثلاثة أيام من لدغة البعوضة،  لافتةً إلى أنّ أكثر الفئات العمرية عرضةً للإصابة هم كبار السن.

وأكدت وزارة الصحة أنّ طواقم الرعاية الصحية الأولية وصحة البيئة، بالتعاون مع كافة الجهات المختصة في محافظة جنين تنفذ منذ صباح اليوم حملة لمكافحة البعوض في أحياء جنين ومخيمها، وأن طواقم الوزارة المختصة ستنفذ حملات لمكافة البعوض في كافة محافظات الوطن.

وشددت الوزارة على أنّ الاقتحامات المتكررة لجيش الاحتلال واستهدافه للبنية التحتية خصوصًا شبكات المياه والصرف الصحي في جنين وغيرها من المدن والمناطق الفلسطينية أدت الى زيادة إنتشار البعوض بشكل كبير خصوصاُ في مدينة ومخيم جنين.

وكانت لجنة الطوارئ في محافظة جنين عقدت بالأمس سلسلة إجتماعات استهدفت وضع خطة لمكافحة انتشار البعوض، وتم البدء بتنفيذها صباح اليوم.

ودعت وزارة الصحة المواطنين الى الوقاية الشخصية من الإصابة عن طريق ارتداء ملابس طويلة تغطي الأيدي والأرجل أثناء التواجد خارج المنزل في أوقات نشاط البعوض ليلاً، واستخدام الناموسيات عند النوم، واستخدام كريمات للجلد طاردة للبعوض، ووضع شبك ( منخل) على شبابيك البيوت، إضافة الى التعاون مع طواقم الوزارة والجهات المعنية في تجفيف المياه الراكدة والمستنقعات في ساحات البيوت، وحول الأشجار، وأحواض الزهور. 

يذكر أنّ مرض حمى النيل الغربي هو مرض فيروسي ينتقل للإنسان بواسطة البعوض، حيث تم اكتشافة عام 1937 في ولاية غرب النيل في أوغندا.

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة