العربية لحماية الطبيعة تزرع 200 شجرة جنوب القدس

القدس المحتلة - صفا

قامت الحملة العربية لحماية الطبيعة بزراعة 200 شجرة مثمرة من العنب والزيتون جنوب القدس، عن روح الشابة الفلسطينية الفقيدة علياء سمير الموسى التي تقيم خارج فلسطين.

وأوضحت الحملة العربية التي تنفذ برنامج "المليون شجرة" أن ذوي الفقيدة تواصلوا معها بغرض تنفيذ نشاط استثنائي في منطقة جنوب القدس التي يستهدفها الاحتلال ويعمل على تفريغها من سكانها وترحيلهم.

وذكرت الحملة أنها نفذت على أرض زراعية لعائلة تتعرض لأنواع بشعة من المضايقات اليومية أبرزها منعهم من استخدام أي طريق للوصول لأرضهم، مما دفعهم لشق طريقاً بأنفسهم تصل إلى بستانهم المحاصر والمهدد بالمصادرة.

ويتجاوز أصحاب هذه الأرض عراقيل الاحتلال راجلين وعلى الدواب، في محاولة لنقل الأشجار والماء، التي يحتسبون أجرها لروح الفقيدة علياء الموسى.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة