هيئة إسناد الداخل تستنكر بشدة مجزرة "يافة الناصرة"

الداخل المحتل - صفا

استنكرت الهيئة الوطنية لدعم وإسناد شعبنا الفلسطيني بالداخل المحتل، يوم الجمعة، جريمة اغتيال خمسة من أبناء شعبنا في مدينتي يافا والناصرة.

وقالت، في بيان وصلو كالة "صفا"، إن "هذه الجريمة النكراء تأتي في إطار انتشار الجريمة المنظمة التي تقف وراءها المجموعات العصابية الصهيونية المتطرفة".

وأكدت الهيئة أن "مواجهة سياسة الاحتلال العنصرية ونشر الجريمة بالداخل يكمن بفضحها إعلاميًا وعالميًا وقانونيًا وتعزيز الصمود الوطني وتحقيق الوحدة الوطنية والتلاحم الميداني بين الفعاليات السياسية والمجتمعية وتصعيد منسوب الكفاح والمقاومة الشعبية".

وكان وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف "ايتمار بن غفير" شكل مليشيات من أجل استهداف أبناء الشعب الفلسطيني بالداخل.

ويأتي تشكيل هذه المليشيات بهدف كي الوعي ونشر الجريمة في سياق منهجية التطهير العرقي والتميز العنصري.

أ ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة