الاحتلال يجدد "الإداري" للقيادي ناصيف للمرة الثالثة

طولكرم - صفا

جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للأسير المعزول رأفت جميل ناصيف (57 عاماً) من سكان طولكرم، لمدة 4 شهور، علماً أنه معتقل منذ يونيو الماضي.

وقالت مصادر حقوقية: "إن هذا التمديد الثالث الذي يتلقاه الأسير ناصيف في سجنه منذ اعتقاله قبل عام، بعدما اقتحمت قوات الاحتلال منزله في طولكرم واعتقلته، وتم تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد دون تهمة أو محاكمة، وبالفعل تم تجديدها لستة أشهر أخرى بعد انتهائها".

ويقبع ناصيف منذ اعتقاله تقريباً، في العزل دون مبرر واضح من الإدارة، وجاء اعتقال ناصيف الأخير بعد ستة أشهر فقط من الإفراج عنه عقب اعتقال إداري استمر لعامين.

وأمضى ناصيف أكثر من 20 عاماً في سجون الاحتلال مجتمعة، وهو قيادي بارز في حركة حماس وقائد وطني يعرفه جيداً أبناء محافظة طولكرم بأخلاقه الرفيعة وروحه الوطنية وجرأته في قول الحق مهما بلغ الثمن، وهو متزوج وله ثلاثة أطفال أكبرهم طفلته التي لم تتجاوز تسع سنوات.

ط أ/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة