جرائم إطلاق نار بالداخل مستمرة: قتيل بالرملة وإصابة خطيرة في تل السبع

الداخل المحتل - صفا

أسفرت جريمة إطلاق نار في حي الجواريش الرملة عن مقتل شخص وإصابة فتى بجروح متوسطة، فيما أصيب شخص بجروح خطيرة بجريمة إطلاق نار منفصلة في تل السبع.

وقتل الشاب إسماعيل الشمالي، في الأربعينيات من عمره، وأصيب فتى بجروح في جريمة إطلاق نار بحي الجواريش في الرملة، فيما أصيب شخص بجروح خطيرة في جريمة إطلاق نار منفصلة ببلدة تل السبع بمنطقة النقب، مساء السبت.

وفي حي الجواريش، قدم طاقم طبي من "نجمة داود الحمراء" عمليات الإنعاش لمصاب، في الأربعينيات من عمره، إذ عانى جروحًا حرجة في جسده.

ووصفت حالة المصاب الآخر وهو فتى (16 عامًا) بالمتوسطة.

وأحيل المصابان، على وجه السرعة، إلى مستشفى "أساف هروفيه" لاستكمال العلاج، بيد أنه جرى إقرار وفاة المصاب البالغ متأثرًا بجراحه الحرجة.

وفي تل السبع، قدمت العلاجات الأولية لمصاب (45 عامًا) عانى جروحًا خطيرة في جسده، ثم جرى نقله إلى مستشفى "سوروكا" ببئر السبع لتلقي العلاج.

81 قتيلًا في المجتمع العربي منذ مطلع العام

وبهذه الجريمة، ارتفع عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري، إلى 81 قتيلًا بينهم 6 نساء وطفلان.

ويشهد المجتمع العربي سلسلة لا متناهية من أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس شرطة الاحتلال عن القيام بعملها في لجم الجريمة وملاحقة عصابات الإجرام وتقديم الجناة إلى القضاء.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة