"الخارجية" تدين جريمة الاحتلال في مخيم بلاطة

رام الله - صفا

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الاثنين، انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمها، والتي كان آخرها اقتحام مخيم بلاطة شرق نابلس، واستشهاد ثلاثة مواطنين، وإصابة عدد آخر بينهم حالة خطيرة.

واعتبرت الوزارة في بيان، أن هذه الجرائم جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا بغطاء المستوى السياسي الإسرائيلي وموافقته.

وحملت الخارجية، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم، مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

وقالت إنها ستتابع هذه الجريمة البشعة مع الجنائية الدولية، مطالبة المدعي العام للمحكمة بالخروج عن صمته وتحمل مسؤولياته بالإسراع في تحقيقاته دون أي تردد، وصولًا إلى محاسبة القتلة والمجرمين ومحاكمتهم.

وفجر الاثنين، استشهد ثلاثة شبان، خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، واندلاع اشتباكات مسلحة مع المقاومين.

وأفادت وزارة الصحة، في تصريح مقتضب وصل وكالة "صفا"، باستشهاد الشبان فتحي جهاد عبد السلام رزق (٣٠ عامًا)، وعبد الله يوسف محمد أبو حمدان (٢٤ عامًا)، ومحمد بلال محمد زيتون (٣٢ عامًا).

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة