"المدلل": ما يحدث في الأقصى سيشعل حربًا دينية لن يستطيع الاحتلال مواجهتها

غزة - صفا

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، أحمد المدلل، إن ما تقوم به حكومة الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى، يمثل استفزازًا خطيرًا لفرض السيادة الإسرائيلية على المكان، داعيًا أحرار الأمة إلى التحرك لحماية الأقصى والدفاع عنه.

وأكد المدلل في تصريح وكالة "صفا"، أن دخول المتطرف بن غفير للمسجد الأقصى بحماية مئات الجنود، وعقد حكومة الاحتلال جلسة تحت المسجد، وتحويل القدس إلى ثكنة عسكرية، "لا يعني أن حكومة الاحتلال المتطرفة استطاعت فرض سيادتها على القدس والأقصى او غيرت شيئا من مكانة المسجد لدى الفلسطينيين والعرب والمسلمين، بل إن هذا كله سيزيد من حالة الاشتباك ويبقى فتيل المواجهة مشتعلاً على أرض فلسطين وسيعجل من تحريك جبهات أخرى".

وأضاف "لن يكون في مقدرة الاحتلال مواجهة معركة من الأرجح انها ستكون معركة دينية إقليمية وهذه الاستفزازات الصهيونية تعجل من حدوثها".

واليوم عقدت الحكومة الإسرائيلية جلستها الأسبوعية داخل أحد الأنفاق تحت المسجد الأقصى وذلك في الذكرى الـ 56 لما يُسمى بـ"احتلال القدس".

وقالت صحيفة "معاريف" العبرية إن الجلسة تأتي بعد 6 سنوات من آخر جلسة عقدت في المكان، حيث ستعقد عقدت في قاعة اجتماعات داخل الأنفاق الواصلة إلى حائط البراق.

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك