لازاريني يدعو الدول العربية لتجديد التزاماتها المالية تجاه لاجئي فلسطين

جدة - صفا

دعا المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، فيليب لازاريني، بشكل عاجل الدول العربية الغنية منها إلى إعادة دعمها المالي أو زيادته، في الوقت الذي تكافح فيه الوكالة من أجل الوفاء بولايتها وتقديم الخدمات الحيوية للاجئي فلسطين.

وقال لازاريني، خلال كلمة ألقاها في القمة العربية بدورتها الـ32 بمدينة جدة بالسعودية أمس الجمعة، :"إن دعم لاجئي فلسطين هو التزام جماعي، ويشمل ذلك الدول العربية".

وأضاف " لقد قلل الشركاء القدامى من تمويلهم في السنوات القليلة الماضية، مما أثر بشكل كبير على قدرتنا على الحفاظ على خدمات ذات جودة عالية، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والحماية الاجتماعية".

وتابع "بينما تواجه البلدان التي تستضيف لاجئي فلسطين تحدياتها السياسية والمالية الحادة، فإنني أدعو المانحين العرب إلى دعم "أونروا" وأن يكونوا من بين شركائنا المقربين".

وقال لازاريني، :"كانت الدول العربية من بين مؤسسي "أونروا" وأشد الداعمين لحقوق لاجئي فلسطين. واليوم، بينما تواجه "أونروا" خطر الانهيار، أسمع تصريحات من المنطقة داعمة للفلسطينيين"، داعيًا إلى توسيع نطاقها لتشمل اللاجئين أيضًا من خلال "أونروا".

وذكر أنه وعلى الرغم من أن "أونروا" هي من أكبر وكالات الأمم المتحدة في العالم، إلا أنها تعيش الكفاف في نهاية كل شهر.

يشار إلى أنه وفي بداية العام، ناشدت "أونروا" للحصول على 1.6 مليار دولار أمريكي لدعم برامجها وعملياتها والاستجابة الطارئة في كل من سوريا ولبنان والضفة الغربية (بما في ذلك القدس) وقطاع غزة والأردن.

د ف

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة