لأول مرة منذ 2006

فوز الكتلة الإسلامية بانتخابات مجلس طلبة جامعة النجاح بنابلس

نابلس - صفا

فازت الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة حماس اليوم الثلاثاء بغالبية المقاعد بانتخابات مجلس طلبة جامعة النجاح الوطنية في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك لأول مرة منذ عام 2006.

وحصلت الكتلة الإسلامية على 40 مقعدًا مقابل ٣٨ مقعدًا لحركة الشبيبة الذراع الطلابي لحركة فتح، وحصلت كتلة الشهيد أبو علي مصطفى الذراع الطلابي للجبهة الشعبية على 3 مقاعد، فيما لم تتمكن كتلة القطب الطلابي، وهي تحالف حزب الشعب والجبهة الديمقراطية وجبهة النضال الشعبي، من اجتياز نسبة الحسم.

وحسب النتائج التي أعلن عنها مقرر لجنة الإشراف على الانتخابات محمد الدقة، فقد بلغت نسبة الاقتراع في الانتخابات 69.83% إذ أدلى 15480 طالبا بأصواتهم من أصل 22169 طالب يحق لهم الاقتراع.

ويعد هذا أول فوز تحققه الكتلة الإسلامية بانتخابات جامعة النجاح منذ عام 2006، وكانت اخر انتخابات شهدتها الجامعة عام 2017 وفازت فيها حركة الشبيبة ب41 مقعدا مقابل 34 مقعدا للكتلة الإسلامية.

وانتشر عشرات المسلحين من حركة فتح في محيط الحرم القديم لجامعة النجاح حيث كانت تجري عملية فرز الأصوات وتجميع النتائج، وأطلقوا النار بكثافة عقب ظهور النتائج الأولية بفوز الكتلة.

وأجبرت إدارة الجامعة جميع الطلبة على إخلاء الجامعة قبل إعلان النتائج النهائية.

بدروها، باركت حركة حماس لجموع الطلبة ولجامعة النجاح الوطنية ممثلة برئيس وأعضاء مجلس الأمناء ورئيس الجامعة وطاقمها، والكتل الطلابية كافة، نجاح العرس الديمقراطي المتمثل في انتخابات مجلس الطلبة، والتي جرت اليوم الثلاثاء بشكل منظم.

واعتبرت الحركة في بيان صحفي أن هذا "يمثل فخرا للحركة الطلابية، ولشعبنا الصامد المجاهد، وفشلا ذريعا للاحتلال الذي لا يتوقف عن محاولاته المحمومة لتعطيل الحياة الديمقراطية والطلابية في جامعاتنا عبر استهداف ممثلي العمل الطلابي والنشطاء الجامعيين".

كما باركت لجميع الكتل التي شاركت في هذه الانتخابات، ونبرق بالتهاني العطرة للكتلة الإسلامية على فوزها الكبير الذي يؤكد مجددا التفاف الجماهير الفلسطينية والطلابية حول خيار المقاومة ومشروعها.

ورأت حماس أن نجاح هذا العرس فرصة للتقدم خطوة أخرى نحو الحفاظ على الأجواء الديمقراطية في جامعات الضفة الغربية، وإجراء الانتخابات بشكل منتظم ودوري في مؤسساتنا الوطنية كافة، والعمل الجاد على كل الصعد لحماية نشطاء العمل الطلابي من الاستهداف والملاحقة وتهديد مستقبلهم التعليمي، والتقدم نحو بناء الثقة من جديد فيما بين الكتل الطلابية وإدارات المؤسسات التعليمية ومجالس الطلبة، وترميم أي آثار سلبية سبَّبها التدخل الأمني في الأنشطة الجامعية.

ودعت الطلاب في كل جامعاتنا الوطنية إلى مواصلة التحدي وعدم الاستسلام للواقع الصعب في ظل الاحتلال والملاحقات الأمنية، والتصدي لهذا الواقع بكلّ بسالة وشجاعة، والإصرار على رسم مستقبل أفضل لجموع طلبتنا، تعود فيه الحركة الطلابية إلى سابق عهدها ومجدها في خدمة الطلاب وتخريج الأبطال ورفع مستوى الوعي بالقضية الفلسطينية، وإدامة رسالة جامعاتنا الوطنية منارة للعلم والعلماء، ومحضنا للرجال الأوفياء للوطن وللقضية وللمسجد الأقصى المبارك.

وفيما يلي نص بيان الكتلة الإسلامية الذي أصدرته عقب إعلان النتائج.

بسم الله الرحمن الرحيم

{وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون}

الحمد لله.. الحمدالله.. الحمدلله..

الحمد لله والصلاة على رسول الله..

طلبة النجاح الأشاوس.. طالبات النجاح الماجدات.. أساتذتنا الكرام..

كتائبنا المظفرة.. سرايانا المبجلة.. أبطال عرين الأسود..

أبناء شعبنا المجاهد في كل مكان..

من أعالي قمم جبال النار.. من خنادق البلدة القديمة.. من أزقة مخيمات الصمود.. من على تلال قرى وبلدات فلسطين الحبيبة..

تزف إليكم الكتلة الإسلامية.. كتلة فلسطين المسلمة نتيجة فوزها في انتخابات مجلس إتحاد الطلبة بأربعين (40) مقعداً، في مجلس إتحاد الطلبة، بعد غياب قصري لأكثر من 16 عاماً بين ملاحقة ومطاردة ومقارعة..

من بين جنبات هذا النصر العزيز، وفي ظلال هذه اللحظة التاريخية الكبيرة، فإننا في الكتلة الإسلامية، كتلة فلسطين المسلمة، نؤكد على التالي :

أولاً: إنّ هذا الفوز الكبير تأكيد لانحياز شعبنا الواضح، والتفافه الرصين حول خيار المقاومة المتصاعد لدحر هذه العدو عن أرضنا وقدسنا وأقصانا.. فمبارك لكلّ مقاوم ومرابط.. هنيئا لكل كتيبة وسرية.. قبلة على جبين كل أم شهيد وأسير وجريح.

ثانياً: نشكر إدارة الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمنائها ورئيسها وكل أعضاء هيئتيها الأكاديمية والإدارية على هذا الجهد الكبير الذي بذلته لإنجاح هذا العرس الديمقراطي الرائع.

ثالثاً: نهدي فوزنا هذا لأسرة جامعتنا الحبيبة، طلبة وأساتذة وعاملين، وفي مقدمتهم شهداء وأسرى وجرحى هذا الصرح الوطني الأكاديمي العريق.

رابعاً: نبارك لكافة الكتل الطلابية المشاركة، إخوتنا في حركة الشبيبة الطلابية ورفاقنا في جبهة العمل والقطب الطلابي، وندعوهم جميعاً للاحتفال بهذا العرس الديمقراطي والعمل سوياً للمحافظة على إنجاز هذا الاستحقاق سنوياً ودون انقطاع مهما كانت الظروف.

أخيراً، نؤكد لجموع طلبة جامعتنا بأننا ماضون في تنفيذ برنامجنا النقابي الذي وعدناكم به، جنباً إلى جنب مع كل الكتل الطلابية ومكونات جامعاتنا الحبيبة، معاهدينكم على المضي قدماً وبكل السبل للمساهمة في تطويرها والارتقاء بكل ما فيها، نحو منارة وطنية وصرح أكاديمي يُخرّج الأبطال وبناة المستقبل.

وكما عهدتمونا .. ملتزمون بالعلم والمقاومة والإبداع

الكتلة الإسلامية - كتلة فلسطين المسلمة

26 شوال 1444 هـ الموافق 16/5/2023 م

م ت/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة