استشهاد شاب متأثرًا بجراحه خلال اقتحام الاحتلال عقبة جبر

أريحا - صفا

استشهد شاب، مساء اليوم الأربعاء، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مخيم عقبة جبر في أريحا، ظهر اليوم.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمود جمال حسن حمدان (22 عامًا)، متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها برصاص الاحتلال الحي خلال اقتحام مخيم عقبة جبر.

واقتحمت قوات الاحتلال، ظهر اليوم، مخيم عقبة جبر، وحاصرت منزلًا، وأصابت عددا من المواطنين واعتقلت آخرين، وسط اشتباكات مسلحة خاضها مقاومون من حركة حماس.

واستخدمت قوات الاحتلال مواطناً وطفله كدرع بشري، أمام المنزل المحاصر في أريحا، من قبل 20 آلية مصفحة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال.

وتصدى المواطنون لاقتحام الاحتلال، بعد دعوات عبر مكبرات المساجد في مخيم عقبة جبر بالتصدي والمواجهة.

م ش/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

استمرار "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي على غزة