مقتل 8 أشخاص بحادثي إطلاق نار في كاليفورنيا

واشنطن - صفا

لقي 8 أشخاص على الأقل مصارعهم وأصيب 3 بجروح خطيرة في حادثي إطلاق نار في مدينة "هاف مون باي" في شمال كاليفورنيا، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية.

واحتجزت الشرطة في كاليفورنيا مزارعا آسيوي الاثنين بعد الاشتباه بقتله سبعة من زملائه في موقعين في كاليفورنيا، وهو ثاني إطلاق نار جماعي تشهده الولاية في نحو 24 ساعة.

وتلقى رجال الشرطة والطوارئ بلاغات للتوجه إلى منطقة تنتشر فيها المزارع في مقاطعة سان ماتيو جنوب سان فرانسيسكو، حيث تم العثور على مجموعة أشخاص إما قتلى أو جرحى.

وأفادت قائدة شرطة المقاطعة، كريستينا كوربوس، أن شونلي تشاو البالغ 67 عامًا اعتقل بعد وقت قصير من الحادث الذي نقلت وقائعه قنوات تلفزيونية المحلية في مدينة "هاف مون باي" الزراعية.

وكتبت على تويتر "يستجيب مكتب الشريف لحادث إطلاق نار شهد وقوع عدد من الضحايا في منطقة الطريق السريع 92 وأطراف مدينة هاف مون باي".

وأضافت "فور وصولهم عثر رجال الشرطة على أربع جثث لضحايا مصابة بطلقات نارية"، مشيرة إلى أن "ضحية خامسة مصابة بطلق ناري تم نقلها إلى مركز ستانفورد الطبي بسبب خطورة الحالة".

وتابعت "بعد ذلك بوقت قصير، تم العثور في موقع إطلاق نار منفصل على ثلاث جثث أخرى لضحايا قضوا بجروح ناتجة عن طلقات نارية".

وأضافت "هناك مشتبه به بإطلاق النار قيد الاحتجاز. لا يوجد حاليا تهديد مستمر على السكان".

ووقع حادثا إطلاق النار في مزارع قريبة من بعضها البعض في جنوب سان فرانسيسكو.

وذكرت قناتا "آي بي سي 7" و"أن بي سي" نقلا عن مصادر أمنية وخاصة أن سبعة أشخاص قتلوا في إطلاق النار.

وتقع المزرعتان اللتان كانت مسرحا لإطلاق النار على مشارف "هاف مون باي"، وأظهر مقطع فيديو التقط من الجو بواسطة طواقم الأخبار بيوتا زراعية بلاستيكية ممتدة.

ويأتي هذا الحادث بعد نحو 48 ساعة من قتل رجل من أصول آسيوية يبلغ 72 عاما 11 شخصا داخل قاعة للرقص بالقرب من لوس أنجليس خلال احتفال بمناسبة رأس السنة القمرية قبل أن ينتحر.

وقال حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم الذي كان في مونتيري بارك "كنت في المستشفى لزيارة جرحى حادث إطلاق النار العشوائي عندما أبلغت بحادث إطلاق نار آخر. هذه المرة في هاف مون باي. مأساة تلو مأساة".

وبثت قناة "آي بي سي 7" لقطات لاعتقال رجل قالت إنه حدث بينما كان طاقمها خارج مركز للشرطة.

واصلت شرطة كاليفورنيا تحقيقاتها لمعرفة ما الذي دفع رجلا من أصول آسيوية يبلغ من العمر 72 عاما على إطلاق النار داخل قاعة رقص في مدينة مونتيري بارك قرب لوس أنجليس خلال احتفال برأس السنة القمرية، في هجوم مسلح أوقع 11 قتيلا وانتحر في أعقابه المهاجم.

وقالت وسائل إعلام أميركية إنّ المشتبه به ويدعى هوو كان تران، كان يتردّد دائما إلى مرقص "ستار دانس ستوديو" في مونتيري بارك، حيث كان يعطي دروس رقص بشكل غير رسمي.

واستخدم تران مسدسا نصف آلي لإطلاق 42 رصاصة حول قاعة الرقص.

وأفادت صحيفة لوس أنجليس تايمز أن المحققين يركزون على علاقات تران السابقة في نوادي الرقص، ويبحثون ما إذا كانت الغيرة بشأن علاقة هي الدافع وراء عملية القتل.

وقال صديق للمشتبه به لشبكة "سي إن إن" الإخبارية طالباً منها عدم كشف اسمه إنّ صديقه كان يعتقد أنّ المدرّسين الآخرين كانوا يقولون "أشياء شريرة عنه".

ولفتت "سي إن إن" إلى أن عدد المرات التي قصد فيها تران المرقص في السنوات الأخيرة غير معروف.

م غ
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

تداعيات الزلزال المدمر في تركيا وسوريا