محكمة الاحتلال تنهي جلسة مغلقة لمحاكمة 3 من معتقلي هبة الكرامة

حيفا - صفا

عقدت المحكمة المركزية في حيفا بالداخل الفلسطيني المحتل الاثنين، جلسة مغلقة تداولت فيها بملف ثلاثة من معتقلي هبة الكرامة من مدينة عكا، وذلك بعد اعتقالهم في أعقاب أحداث الهبة الشعبية التي اندلعت في شهر أيار/ مايو 2021.

وزعمت النيابة العامة الإسرائيلية أن الشباب شاركوا في محاولة اعتداء وتنكيل ضد يهودي في مدينة عكا، إبان الهبة.

وخلال الجلسة تم التداول في قضية الشبان الثلاثة من معتقلي هبة الكرامة من عكا، وهم أيمن زلفي (27 عاما)، وراني فيران (28 عاما)، وهيثم عوض (32 عاما)، والجلسة ضمن سلسلة من الجلسات حول معتقلي هبة الكرامة.

واستمرت الجلسة المغلقة لأكثر من 5 ساعات، بحضور عوائل الشباب، ولم يُسمح للصحافيين وممثلي سائل الإعلام بالدخول إلى قاعة المحكمة.

وقال المحامي بدر إغبارية، الموكل بالدفاع عن الشاب راني فيران، إنه "خلال جلسة المحكمة تواجد عنصران من شرطة الاحتلال، حققا مع راني فيران، بالإضافة إلى تواجد المحقق الذي حقق مع الشاب أيمن زلفي، إذ أننا ندعي أن الاعترافات تم أخذها من الشباب بطرق غير قانونية".

وأضاف "ونحن كطاقم دفاع نطالب المحكمة بألا تستند إلى الاعترافات التي أدلى بها الشباب، بسبب التحقيقات القاسية التي مروا بها عن طريق المخابرات، والتي تعرف بصعوبتها وقسوتها".

وحول لائحة الاتهام بحق الشاب تيران، أوضح أن "لائحة الاتهام تتمحور حول مشاركة راني في الاعتداء الذي كان في عكا، بالإضافة إلى المشاركة في إحراق مطعم والمشاركة في مظاهرة وإلقاء حجارة، ونحن طاقم الدفاع ننفي كل التهم الموجه إليه".

وبخصوص الجلسات المقبلة، قال إن "الجلسات المقبلة ستكون من أجل الاستماع للشهود في المحكمة، وسنعمل بكل جهد حتى نثبت بأنه لا علاقة للمعتقلين بكل التهم الموجهة ضدهم".

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا