مع ازدياد الواقع المعيشي تدهورًا

فلسطينيو سوريا يطالبون "أونروا" بالوقوف أمام مسؤولياتها

سوريا - صفا

طالب نشطاء من أبناء المخيمات الفلسطينية في سوريا، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالتحرك العاجل للوقوف على حاجات العائلات وصرف المساعدات بشكل فوري.

وجاءت تلك المطالب بعد نداءات أطلقها لاجئون فلسطينيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتحدث عن سوء الأوضاع المعيشية بسبب التدهور الاقتصادي في البلاد، وتأخر "أونروا" في توزيع مساعداتها، التي لا تكفي لسد حاجاتهم الضرورية، خاصة بعد إلغاء بعض المواد الغذائية منها.

وتضمنت المطالب في توزيع مساعدة مالية فورية كافية مقارنة مع غلاء المعيشة، والإسراع بتوزيع المساعدة الغذائية السابقة بالإضافة لتخصيص مساعدة غذائية جديدة.

وطالب النشطاء "أونروا" بضرورة الاطلاع على القطاع الصحي في كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية، وعودة توزيع جميع الأدوية اللازمة وكافة تحويلات المشافي، والتجهيز للعام الدراسي القادم من أجل توزيع القرطاسية لجميع الطلاب بدون نقص أو استثناء.

ووفق تقديرات "أونروا"، يبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في سوريا حاليًا، نحو 438 ألفًا، يعيش أكثر من 91% منهم تحت خط الفقر، ولا يزال 40% منهم في حالة نزوح مطوّل، نتيجة للنزاعات والدمار الذي طال مساكنهم.

د ف/ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك