حمادة يدعو للحشد والرباط الدائم في باحات الأقصى

غزة - صفا
دعا الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، للحشد والرباط الدائم في باحات المسجد الأقصى المبارك.
وقال حمادة في تصريح: "نحن أمام مرحلة حساسة تستدعي الاستنفار من الكل الفلسطيني"، مبينا أن الرباط في المسجد الأقصى واجب على الكل الفلسطيني.
وأشار إلى أن الرباط في المسجد الأقصى يردع الاحتلال على أن يستمر في التغول بحق القدس والأقصى.
وشدد حمادة على ضرورة توحيد جهود شعبنا الفلسطيني حول خيار المقاومة، محملا الاحتلال كامل المسؤولية عن أي حماقة يرتكبها بحق القدس والمسجد الأٌقصى.
وأكد أن عدوان الاحتلال على المسجد الأقصى سيكون وقود نار سيحرقه، وأنه سيكون مصير المتطرف بن غفير أسوء من مصير من سبقه من الصهاينة المتطرفين.
أشار إلى أن الحاضنة الشعبية وشعبنا الفلسطيني بكل مكوناته يلتف حول خيار المقاومة الفلسطينية.
وتواصلت الدعوات الفلسطينية، بضرورة الحشد بشكل واسع وتكثيف الرباط في المسجد الأقصى المبارك خلال الأيام المقبلة، في ظل اعتزام المستوطنين زيادة اقتحاماتهم للمسجد وإحياء أعيادهم اليهودية داخل باحاته.
وأكدت الدعوات أهمية إيصال رسالة إلى الاحتلال بالأحقية الفلسطينية المطلقة في المسجد الأقصى، وعدم السماح باستباحته من قبل المستوطنين وجيش الاحتلال.
ولفتت إلى ضرورة تكثيف الحشد والرباط في الأقصى والمشاركة في حملة الفجر العظيم، غداً الجمعة الموافق 2 كانون الأول/ ديسمبر 2022.
وتستعد جماعات الهيكل لإحياء ما يسمى “عيد حانوكاه” اليهودي في المسجد الأقصى، بتاريخ 18 كانون الأول/ ديسمبر 2022، وسط دعوات فلسطينية لمواجهة مخططات التهويد الخطيرة.
ويسعى المستوطنون خلالها للحشد بشكل كبير في المسجد الأقصى، مع تكثيف عمليات الاقتحام، ومحاولة إضاءة الشمعدان داخله مع تنفيذ استفزازات داخل باحاته تستمر لمدة ثمانية أيام.
د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك