دعوات للحشد والرباط في الأقصى لصد مخططات الاستيطان

القدس المحتلة - صفا

تواصلت الدعوات الفلسطينية، بضرورة الحشد الموسع وتكثيف الرباط في المسجد الأقصى المبارك تزامنا مع نية المستوطنين زيادة اقتحاماتهم له وإحياء أعيادهم اليهودية بباحاته.

ودعا المختص بالشأن الإسرائيلي إبراهيم الشيخ للحشد والرباط في المسجد الأقصى؛ لإفشال مخططات الاحتلال الهادفة لتهويده وصولا لهدمه.

وقال الشيخ إن اجتماع قادة اقتحامات الأقصى يأتي مع تصاعد وتيرة الممارسات العنجهية التي يمارسها الاحتلال بحق الأقصى.

ولفت إلى أن الأقصى سيشهد مزيدا من الانتهاكات في ظل حكومة الاحتلال المتطرفة، والتي ستعمل على تهويده وفرض التقسيم الزماني والمكاني، موضحا أن وتيرة الاقتحامات له تزداد في ما يسمى بـ "الأعياد اليهودية".
 
وأكدت الدعوات على أهمية إيصال رسالة إلى الاحتلال بالأحقية الفلسطينية المطلقة في المسجد الأقصى، وعدم السماح باستباحة المسجد من قبل المستوطنين وجيش الاحتلال.
 
ولفتت إلى ضرورة تكثيف الحشد والرباط في الأقصى والمشاركة في حملة الفجر العظيم، غداً الجمعة الموافق 2 كانون الأول/ ديسمبر 2022.
 
وتستعد جماعات الهيكل لإحياء ما يسمى “عيد حانوكاه” اليهودي بالأقصى، بتاريخ 18 ديسمبر 2022، وسط دعوات فلسطينية لمواجهة مخططات التهويد الخطيرة.
 
ويسعى المستوطنون خلالها لحشد بشكل كبير في الأقصى، مع تكثيف عمليات الاقتحام، ومحاولة إضاءة الشمعدان داخله، مع تنفيذ استفزازات داخل باحاته لـ8 أيام.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك