نواب أردنيون: الأردن صمام أمان للقضية الفلسطينية

عمان - صفا

أعرب نواب أردنيون عن تضامنهم الكامل مع الشعب الفلسطيني، مؤكدين أن الأردن سيبقى الداعم الأول والوصي على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكدوا، في مذكرة نيابية، يوم الأربعاء، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أن “الأردن قيادةً وحكومةٍ وشعبًا صمام أمان للقضية الفلسطينية”.

وأشادوا بالرسالة الملكية، التي وجهها العاهل الأردني عبد الله الثاني، لرئيس لجنة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني شيخ نيانغ، من أن "القضية الفلسطينية كانت وما تزال وستبقى القضية المركزية في المنطقة، وهي مفتاح السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

وصادف أمس الثلاثاء، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي خصصته الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين ثاني/نوفمبر من كل عام، للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تذكيراً بمسؤولية العالم الأخلاقية والقانونية بضرورة تطبيق العدالة معه.

ر ش


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك