"التربية" برام الله تبحث مع المجلس الأعلى للكنائس قضايا تهم التعليم

رام الله - صفا

بحث وزير التربية والتعليم مروان عورتاني مع وفدٍ من المجلس الأعلى للكنائس برئاسة، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس رمزي خوري، قضايا تهم التعليم في فلسطين.

وخلال اللقاء تم التأكيد على أهمية مناقشة القضايا التعليمية والتركيز بشكل رئيس على المنهاج الفلسطيني، وتسليط الضوء بصورة أوسع على التاريخ المسيحي الفلسطيني المتجذر.

كما اتفق الطرفان على عقد العديد من ورشات العمل المشتركة؛ لتحقيق الأهداف المنشودة بين الوزارة واللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس.

وفي هذا السياق، أكد عورتاني أهمية هذا اللقاء الذي يتوافق مع رؤية الوزارة في تعريف الطالب الفلسطيني بتاريخ بلده وتعزيز مكونات الهوية الوطنية الجمعية، لافتاً إلى ضرورة أن تكون المناهج الفلسطينية شاملة ومعبرة عن روح الانسجام والتآلف بين الكل الفلسطيني.

بدوره، ثمن خوري اهتمام وزارة التربية بتطوير التعليم بما ينسجم مع روح العصر ومتغيراته، مؤكداً أن المعرفة هي السبيل الوحيد للحفاظ على هذا النسيج الفلسطيني الذي يُعد مثالاً يحتذى به بين جميع دول العالم.

وعقب اللقاء، افتتحت الوزارة في مركز المناهج التابع لها ورشة عمل لمعلمي مبحث التربية المسيحية للصفوف (5-12)، وركزت على استراتيجيات التدريس الحديث وتوظيفها في المبحث.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا