ويفرج عن آخر أمضى 8 سنوات ونصف

الاحتلال يعتقل شابا مقدسيا من داخل منزله

القدس المحتلة - صفا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي يوم الخميس الشاب محمد حلوة من بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة.

وقال شهود عيان لوكالة "صفا " إن العشرات من قوات الاحتلال اقتحموا بلدة عناتا، وداهموا منزل عائلة حلوة برفقة الكلاب البوليسية وفتشوه بدقة قبل اعتقال نجلهم محمد.

وأوضح الشهود أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على شاب آخر خلال توثيقه اعتقال الشاب حلوة من بلدة عناتا.

كما أصدرت محكمة الاحتلال اليوم حكما على الأسير المقدسي فراس الرشق بالسجن الفعلي لمدة 10 أشهر، علما أنه معتقل منذ رمضان الماضي.

وأفرجت سلطات الاحتلال في سجن النقب الصحراوي اليوم عن الأسير المقدسي مالك الحداد " محمد سميح " (35 عاما) من قرية العيسوية بالقدس المحتلة، بعد اعتقال دام 8 سنوات ونصف.

وذكرت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أن الأسير مالك اعتقل بتاريخ 27 – 5 – 2014.

ووجهت له محكمة الاحتلال في بئر السبع مع أربعة أسرى آخرين تهمة الضلوع في اعمال المقاومة، من خلال تشكيل خلية فدائية كانت تخطط وتعمل على تنفيذ عملية خطف لأحد الجنود من أجل مبادلته بأسرى فلسطينيين.

وسبق أن اعتقل مالك عدة مرات، وأمضى في سجون الاحتلال 20 شهرا، وتنقل في عدة سجون، وتحرر اليوم من سجن النقب الصحراوي.

كما مددت محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع اليوم عزل الأسير أحمد مناصرة لمدة أربعة أشهر، علما أنه معزول منذ أكثر من عام، رغم وضعه الصحي والنفسي الخطير.

م ت/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك